قصيدة للشاعر علي بن قعود


قصيدة للشاعر علي بن قعود


قصائد لشعراء معاصرين مسنده على عبدالله بن دهيمش بن عبار


وقال علي بن قعود بن ذريب العنزي هذه القصيدة يعاتب زميله عبد الله بن دهيمش بن عبار على عدم تواصل الزيارة فيقول :

يا أبو مشعل يالمنعور = ترى اللي مثلك فهمان = انا احسب انك عزيت
هذا و أنا مثلك تبت = لكن بعج ما شربت = و طويت رشاي وقفيت
مثلك نويت أبي أتوب = أقصر ثوبي للعرقوب = من الخفرات انتهيت
قالولي يا أبن عبار = ترى الشايب له وقار = وأنا ما طعت و عييت
شيبي هو اللي عيبني = خلا الخفرات تعذربني = و أنا منهن ما اكتفيت
و الله ما قصدي مخافه = لكن شيبي به لقافه = طلع قبل ما هقيت
لو صبغته بالسواد = يرجع مثل أول ما فاد = و يطلع مهما له خفيت
و كان المقصد كله دين = ترانا مثلك قارين = ولسورة يوسف قريت
و حجينا سبع حجات = وحده منهن للأموات = و الباقي بيه سميت
مشينا ووصلنا السيل = و احرمنا من قبل الليل = بحرام لجسمي لفيت
و نزلنا بمنى وصلينا = أربع فروض و دعينا = صليت الفجر و مشيت
و طلعنا لجبل الرحمه = وصبرنا لو أنه زحمه = و أنثنينا للمبيت
ولقطنا سبع احصوات = المغرب قبل المبات = سبعه في سبعه عديت
و الصبح رجمنا إبليس = رمينا العود الخسيس = من بعد رجمه ضحيت
و طفنا بالبيت و هللنا = قصرنا الراس و حللنا = هذا بعد ما سعيت
و صلينا خلف المقام = مع ركعتين وسلام = و للحمد وسوره قريت
و من ماء زمزم شربنا = و للحجر الأسود قضبنا = و رفعت أيدي ودعيت
و مضينا أيام التشريق = من ربي أطلب توفيق = يقبل مني ما سويت
هذا و أصوم رمضان = و أصبر لو أني جيعان = و دفعت الفطر و زكيت
و أصلي بالتراويح = عشر ركعات صحيح = من بعد الوتر دعيت
أبي إلى منه جابوني = بالقبر المظلم حطوني = وأقفوا عني و أنا ميت
غدي لا جاني نكير = ينشد عن أفعال الخير = أجاوب كان أهتديت
أبي إلى نفخ بالصور = وصفينا عنده طابور = محمد يشفع لي لاجيت
غديني لا جبت كتابي = مولاي يخفف عذابي = و يرحمني كاني زليت
يا ربي حسن الممات = والرحمة مع الثبات = أطلب عفو كان أخطيت
و اختامه يا أبن عبار = الله ينجينا من النار = و حمينا حماي البيت
و أصلي على الرسول = يشفع لنا بيوم الهول = على محمد صليت


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.