قصيدة للشاعر فيصل بن عايض العنزي


قصيدة للشاعر فيصل بن عايض العنزي


قصائد لشعراء معاصرين مسنده على عبدالله بن دهيمش بن عبار


وهذه القصيدة قالها الشاعر فيصل بن عايض العنزي يسند على عبد الله بن دهيمش بن عبار :

كلفت قرم خافقه ما يغرر = مشى الدروب الخاليه منوتله
خبير دروب بكل الأوطان مرر = و مناهل الأمياه كله يدله
فوق الذي تشبه لذيب تغرر = و الناس تحذر خايفه عدوتله
بابيات في داخل خطاب مزرر = للوايلي معطي الخبر من جهله
لعبد الله العبار شكري مكرر = اللي خذا من قمة الطيب جله
من لابة سقم المعادي امرر = حريبهم بالكون يشكي المذله
وإلى تناخوا دون خلف مصرر = عدوهم فك النشب ما حصله
حزت طفت نار الردي ما تشرر = كلن يصارع فارس مبغضله
عساه دايم بالقشر ما ايتضرر = وبالآخرة لعل ربه يحله
قرم على طرق المراجل مصرر = طرق المراجل وضحه بالأدله
لفعايل الويلان جمع وحرر = أنا اشهد أنه شايل الحمل كله
واللي يقول الحق مثلي يقرر = هو الذي مجد الأوايل بذله
بذل له المجهود حتى تحرر = حتى تحرر واضح بالسجله
أقولها ماني بحال المشرر = من لابةٍ برم المعادي تفله
وأن ثارت الهيجاء ولهبها أيشرر = غضاورة كون العدا حربتله
والغضوري قافه على الراي كرر = وأرجو السموحة يا زبون المتله
أنت الذي قافك كما التبر والدر = بين المجالس دايم ما تمله


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.