قصيدة للشاعر مفرح بن مليحان العنزي


قصيدة للشاعر مفرح بن مليحان العنزي


قصائد لشعراء معاصرين مسنده على عبدالله بن دهيمش بن عبار


وهذه الأبيات من قصيدة قالها الشاعر مفرح بن مليحان الجعفري العنزي يسند على زميله عبد الله بن دهيمش بن عبار العنزي فيقول :

يا أهل النضى ياللي نويتوا تمدو = خوذوا جوابي للمعنى زميله
من الحفر ناصين عسى تمترو = للوايلي ما هو خطات العميلي
عبدالله العبار عنده تقهوو = حيثه يقدم للمسايير حيلي
عطوه مكتوبي واحذرا اناسو = و يجيك ما بالصيرمي له صهيلي
ولا باس لو عند المعنى تغدو = و عودوا لنا يا كرام بعد المقيلي
وقل للذياب الجايعه لو تاوو = ما من عشى و الثعلبي صار فيلي
بيني وأبن عبار صدوا وردوا = الياما يجي مضمون رد الفضيلي
حيث الدواء يا عياي مش مع الدو = و علم الفخر يقراه جيل لجيل
و الوقت يا مشكاي هو السبب هو = ذيب الخلا يزعج وراء عواه ويلي
أشكي وغيري من زمانه تشاكو = و أنا أدري أنه كل ما قلت قيلي
يا مل قلب تقل يحمس على ضو = عقب اللهب ينسف عليه المهيلي
و أودع ضميري يابس يبست البو = وخلا معاليق الضماير فتيلي
أحمس مثل عشب المشاتي بلا نو = أقفا الثرى و الوقت قرب يحيلي
من عقب ما زهى بالزماليق و احلو = كان التوى العرنوس صبح حميلي
هل الدبش عافوه و اقفو على الجو = شفت الظعن يبرى لخطو الرعيلي
ما فات ما ينعاد لو كثروا لو = و اللو ما يقصر بعمر طويلي
و اللو ما يحدد عمار تدانو = و أظن قولت اللو بالمستحيلي
أبي أعتزل مابي مجالس هل السو = أهل النمايم و الخزا و النقيلي
اللي على شذب المقفي تواصو = في هرج ما يمحاه كل المزيلي
بس أتذكر وقت فايت ما هو تو = رجل المكارم ما يساوي الرزيلي
وقت به الشجعان يوم يتلاقو = ولا كل من لاقا يصد القبيلي


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.