قصيدة للشاعر مناور العنزي


قصيدة للشاعر مناور العنزي


قصائد لشعراء معاصرين مسنده على عبدالله بن دهيمش بن عبار


قال الشاعر مناور العنزي هذه القصيدة يسند على عبد الله بن دهيمش بن عبار العنزي يقول :

عزاه يا قلبي بدنيا الشقا ضاق = قلبي عطيب و فيه تسعين ضيقه
بسباب فرقي اللي له القلب يشتاق = و من زود شوقه ولعت به حريقه
قلبي يا أبو مشعل لفرقاه ما طاق = غير الجروح اللي بوسطه عتيقه
شكيت لك يالقرم من وجد وأفراق = الحب خلف بي جروح عميقه
غريق أعوم بعلتي وسط الأعماق = و القلب هايم بالبحور الغميقه
حكم علي الوقت و أضحيت منعاق = من بعد ما كانت رجولي طليقه
أنقذ رفيقك من متاهات الأرهاق = ترى الخوي بالضيق ينقذ رفيقه
أشكي عليكم من طويلات الأعناق = خده كما البراق يلمع بريقه
ما همني يا مسندي كثر الأنفاق = ولا ردني عنها السهوم المعيقه
ما لان باسي مار درب الهوا شاق = كل ما ذكرته صار بالصدر ضيقه
لا وعذاب القلب من مدمج الساق = زين الحلايا و الخواصر رشيقه
أرسل على قلبي سريعات الأطلاق = من رمش عينه بي هموم معيقه
و اليوم أفكر فيه و الدمع ينساق = من عين مجروخ تخيل صديقه
أسهر على ذكراه من حر الأشواق = و العين بدموع السهارى غريقه
أسهر مع الذكرى مود و مشتاق = طامع و ميس كان تبي الحقيقه
هو الوحيد و باقي الزين ما لاق = و النفس غيره بالبشر ما تطيقه
الحب طعمه مر لو كان ينذاق = لا شك مالي عن مجاله طريقه
و الحب لقلوب المحبين فتاق = كم عاشق قلبي شكى من عشيقه


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.