قصيدة للشاعر هليل مطلق الدوامي


قصيدة للشاعر هليل مطلق الدوامي


قصائد لشعراء معاصرين مسنده على عبدالله بن دهيمش بن عبار


وقال الشاعر هليل مطلق الدوامي يثني على الشيخ عطالله بن سايج بن جلاد شيخ فخذ العلي القاطنة في أم السرب بشمال الأردن و هم من جاليات الجميشات من الدهامشة مع قبائل العيسى قالها يسند على عبد الله بن دهيمش بن عبار فيقول :

راكب اللي جاهز حسب الطلب = صنعت مريكان و المندوب جابه
الجميح موردينه للعرب = مرنوه و كافلينه عن عيابه
لو ما أبالغ قلت حديده ذهب = لونه ولون الذهب تقل ايتشابه
سايقه فنان ما يعرف التعب = ما يمل من المسافه لا مشابه
لا ركبت الجمس تشوف العجب = يعجل السواق لا يبدل اعقابه
من حي النسيم كان الله كتب = مرتهي لمعزب لنا قرابه
عطالله اللي مسكنه بأم السرب = حد علمك بالتعب لا جيت بابه
بيته كما الضلع عريب النسب = عسى يجيها المطر دار وطابه
أبو النشمي يده للسمن تصب = فرحت المظيوم و المفرغ زهابه
تلقا دلال مسها جمر الحطب = يقري الجيعان من شفت شرابه
و الذبايح كنها وقفت جلب = ما حسب كثر الثمن ذيب الذيابه
ضاري للطيب يوم أنه عزب = الله يهنيه في طولت شبابه
يرحب بالضيف و يطرب له طرب = واقف للضيف ما يثني اعقابه
وايلي من ما هي كذب = حيث ابن عبار حطه في كتابه
قال أبن عبار من هاك العرب = دهمشي في منسبه مابه طلابه


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.