قصيدة للشيخ داغش بن مرشد الشريفي


قصيدة للشيخ داغش بن مرشد الشريفي


قصائد لشعراء معاصرين مسنده على عبدالله بن دهيمش بن عبار


وقال الشيخ داغش بن مرشد الشريفي هذه القصيدة رداً على قصيدة عبد الله بن دهيمش بن عبار المثبتة في باب الرثاء و العزاء في هذا الكتاب و قد رثى بها الشيخ مرشد الشريفي شيخ قبيلة الكواكبة من الرولة رحمه الله حيث نشرت بالجريدة بوقتها فقال داغش :

جاني جواب من الفهيم العفيفي = يحوي مثايل بالمعاني بليغات
يرثا مقر الطيب عقب الشريفي = مرشد أخو دنيا عريب السلالات
شيخ العشيرة و النزيه اللطيفي = و عند اللوازم عبقري بالمهمات
يبكيه أبو مشعل و دمعه نزيفي = أبن عبار اللي أهدافه بعيدات
عوايده عند اللوازم يقيفي = سجل لنا تاريخ ماهي هوالات
عساه ما يبكي عزيز سعيفي = و تسعد أيامه بالهنا و المسرات
تسلم يا أبو مشعل و قصدك شريفي = فيك الحميا و المزايا كثيرات
تمشي بدرب الطيب لو هو كليفي = عملك للويلان طيب و جمالات
من لابة بالكون جمعه يخيفي = جموع تبين صيتهم بالقوامات
فدعان بالطولات بحر مطيفي = يشهد على هذا الفعول القديمات
ترعى قفور الدو مشتى و مصيفي = من فوق خيل بالملاقى عسيرات
خيل نهار الكون ترجف رجيفي = ترهب قلوب الضد يوم المثارات
عزالدخيل وعز جار وضعيفي = يعنا عليهم من بعيد المسافات
نصبر و في صبر الرجال اتخفيفي = وحنا هل الجزمة بوقت الملمات
و نرضى بحكم الله بفرقا الوليفي = ولا دامت الدنيا لأهل المكانات
وقت العمر محدود لا بد يقيفي = و تبقا السوالف بالفعول الجزيلات
وصلوا على هادي العباد الشريفي = محمد رسول الله عليه الصلوات


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.