قصيدتان للشاعر فويران البجيدي


قصيدتان للشاعر فويران البجيدي


قصائد لشعراء معاصرين مسنده على عبدالله بن دهيمش بن عبار


ومن شعر الشاعر فويران البجيدي هذه القصيدة يسند على عبد الله بن دهيمش بن عبار :

جبت القلم و أدنيت حبر و قرطاس = وسجلت من قافي على ما طرالي
أحس بالمعلوق هاجس و هوجاس = هرج سمعته بالعرب سم حالي
قالوا عن الشغموم معدوم الأجناس = النادر الليمن الربوع الغوالي
خلاعدوه يضرب اخماس باسداس = سافر و ترك مهنته و الحلالي
أحذر يا بو مشعل عن النوم و انعاس = ولا أنت عند اللازمه ما تبالي
القرم اللي لعداه ضارب وفراس = وللصاحب أحلا من القراح الزلالي
اللي يصد أهل الحكاوي و الأنجاس = من فاها حظه حط فيه بحتمالي
حتى غدا اللي عال ما عنده إحساس = و أقفا و يضرب باليمين الشمالي
و أقرب حرا ما حصلوا غير الأفلاس = يهبيهم الله لو يبون اغتيالي
ما هم على قدرك دنيين و اخساس = ما تستوي الا للرفيق الموالي
و حنا نصد خصوم قلاع الأضراس = الشاعر اللي كل مشيه عدالي
حذراك من كيد الثعالب و الأبساس = و أحذر يغرك كيد بعض الرجالي
احمل معك يا مسندي حتى الأمواس = و العمر عند اللي على الكون والي
ولا أنت من لابه قويين الأمراس = من ضربهم دايم تشيب العيالي
وصلاة ربي عد ما طافوا الناس = على الرسول اعداد نشو الخيالي

وقال ايضاَ فويران البجيدي هذه القصيدة يسند على عبد الله بن دهيمش بن عبار :

راكب من عندنا فوق الشفر = تو جيب من الوكاله مشترينه
هاف شكمانين و البويه حمر = من غلاته عن خواته مبعدينه
من مصانع دولته توه حضر = من مقره بالبواخر مرسلينه
يا نديبي شغله قبل العصر = وجهه للي جمع وسكينه
صوب دار الوايلي لف الكفر = أبو مشعل كل جيه عارفينه
ما تخفى يوم طاح اللي طمر = أتكل على الولي والله يعينه
لو بغى الطريق لا بده يمر = ياصله لو كان خصمه حافظينه
ما همه لو كان قدامه وعر = بس طاروق الردى حطه يمينه
أبو مشعل دوم رايه مستقر = ما خضع ولا مشى مع خاينينه
أبو مشعل جامع فكر وشعر = وأن حصل لازم فحنا جايبينه
بأي وقتٍ متى ما ربه ومر = أنخنا وحنا طلبك منفذينه
وأن حصل له ظيم ما نقبل صبر = ما نعد اعذارنا لو هي سمينه
يوم جانا العلم حاولنا نمر = نفتخر يا شوق من يوضي جبينه
شوفتك عندي مثل عيد الفطر = تشكرك عناز في بر ومدينه
حيث منطوقك مثل نظم الدرر = وكل شعرك بالمجالس حافظينه
بالشعر يا القرم ما مثلك ندر = ويشهدون اللي لشعرك سامعينه
أهدي لك أبيات يالحر الصقر = والقوافي باللغوز ملغمينه
قلتها للقرم بيطار الشعر = والشعر يالقرم عني وين وينه
لكن انحديت من ذاك الخبر = و القصايد من ضميري لافضينه
و الختام اعداد ما نبت الزهر = صلوا على اللي سكن دار المدينه


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.