قصيدتان للشاعر محمد حريميس النومسي


قصيدتان للشاعر محمد حريميس النومسي


قصائد لشعراء معاصرين مسنده على عبدالله بن دهيمش بن عبار


وهذه القصيدة من نظم الشاعر محمد بن حريميس بن فهد النومسي يسند على زميله عبد الله بن دهيمش بن عبار فيقول :

يا مرحبا بالخط و من ولف الخط = اعداد تأليفه و كتبه وخطه
بلسم علاجه للخلايا ينشط = وصفة علاجه من فهيم يخطه
من حكمته تفصيل كتبه منقط = كنه وضع ماء الذهب في انقطه
تقول من خالص ذهبها ينقط = رسم على نقش الكتابه يحطه
مثل النقوش اللي على التبر تنحط = بيدين صواغ الجواهر افقطه
قبله أنا و اهموم قلبي امشابط = ساعة تشابطني و ساعة شبطه
جاني و أنا في حيرة القلب مشتط = وقريت رمزه و أبعدت كل شطه
و دنيت من زين المواتر مضبط = اللي صنعه بتقن صناعه اضبطه
وصفه على برواز جسم محنط = جسم على شفط الحرارة احنطه
رقاقة المخمل مثل ريشت البط = تقل بكثافة مخمله ريش بطه
و مكيفه كنها هواء بارد الشبط = بليلة الشتاء نفح الشمالي اشبطه
إلى عبى الممتاز من صافي النفط = وشيك على زيته خبير المحطه
ثم استدار و عقلت لنبت الربط = و طفت بعد حزم الأمانه اربطه
و علم امبير مؤشره دورت الضغط = كبس الهوا ضغط البساتم أضغطه
ايلاعب السايق على نبضة النبط = مع دقت النبضة تلامس انبطه
تقل ايحدى و الوطى يشفطه شفط = بعد الوطى بخلال ساعه اشفطه
مع منحنا اللاين مثل برم الأرقط = تقول زراق تساهم ارقطه
متناسق لا طار مع حافة الجدنط = تاكي أطاراته تناسق اجنطه
عليه شغموم على الجرح ينحط = يبري الجروح اللي عليها تحطه
ملفاه عند اللي لضيفه يقلط = قرم على شمخ العوالي منطه
مارد روي ماهو حسو مشربه خمط = منهل اعدودٍ ريها ما تغطه
لاغاصت الضلفة على محمل الغبط = وثقلت على شيل المحامل اغبطه
يشيل ثقل اللي بحمله تورط = إلى ابتلش بأسلاك شايك أورطه
هذاك عبدالله على الشيل والحط = بشجاعته حكمه وميزه وخطه
عن الشوايب منطقه يضبطه ضبط = ويطلي جربها لا تبين احبطه
دليل غدراء ليل عتمٍ ترابط = ما تاخذه من غفوة النوم غطه
دلالته صح الخبر يشترط شرط = على تصاحيح الدلايل اشرطه
أدل من النوخذ على بوصل الغبط = أدل من قبطان ماهر اقبطه
فهيم ما يدبك على هامش الخبط = موزون عقله مخزنه ما خبطه
ما هو الذي يخطي جوابه ويغلط = اللي ما يميّز صحته من اغلطه
يكرم جناب الوايلي منهل الشط = نهر الفرات اللي ورد جم شطه
وأقبل تحيه عدد ما قلت بالنبط = بكامل عدد حرفه وجملة ابنطه

وهذه القصيدة أيضاً من شعر الشاعر محمد بن حريميس بن فهد النومسي يسند على زميله عبد الله بن دهيمش بن عبار يقول :

يا راكب اللي ولع الشمعتيني = كبسات غاز مجهزه من بلاده
صنعت الماني ما اشترك فيه صيني = أتقن تصاميمه بعلم وركاده
حافه خبير بالصناعه مكيني = من مصنع التصميم يحمل شهاده
امقيم دينه على غير ديني = دينه على نية نظام اعتقاده
عقله و فكره للي لة ميديني = أهتم بالصنعه و كب العباده
طور زهر مكينته بأستليني = حفظ عن العادم كثيف الرماده
لا دق سلفه و أرتهج بالحنيني = ناره من البخاخ قدحة أزناده
عبارته تسمع لحسه دنيني = مثل هدير الهرش بأول هداده
تعشيق أزره لمسها باليديني = على حرارة لمس فن القياده
هو منوت اللي للسفر منتويني = عليه بس اثنين مامن زياده
مختارهم من نقوة الغانميني = دلايل الغدراء إلى أعتم سواده
سراية الغدراء على الكوكبيني سير السرى ما حسبوا في اجهاده
من الغروب لطلعت النجمتيني = حتى نسيم الصبح هبهب براده
وصلوا رياض العز للوافديني = العاصمه دار السعد و السعاده
معهم جواب مصدره من كنيني = عن الشوايب حافظين انتقاده
مني لأبن عبار ذرب اليميني = اللي على الطولات وثق اشداده
ملفا جوابي ترثت الطيبيني = ملفا الجواب وباللوازم اسناده
عبدالله اللي بالمعاني فطيني = اللي له بفهم المعاني سياده
من راس لابه طعنهم بالعريني = ضد الحريب اللي تزاود اعناده
ضد الذي قلبه بالأحقاد شيني = عقب السطر يسلك طريق الهواده
لطامت العايل وهيف السميني = أن شح بالهيّن كبير الوساده
قله علينا طولن السنيني = احسابهن طول علينا اعداده
عسى ما هي مع سلة المهمليني = من ظمن مفقود تعدى احداده
عساي لا داين ولاني مديني = مالي مدين يريد مني سداده
و أعود مع ذاتي و أناجي كميني = عساي أعرف الذات وين أرتداده
من داخلي محسوس من شي فيني = يا عل تالي الوقت مابه قراده
خطي تعثر و الخبر ما يبني = عسى الليالي ما أسمئلت اجداده
لكن ما غاب النور عن نون عيني = الليل قمراء و النهار أمتداده
اناجي الخفاق و العلم زيني = مع مزدوج مجموعته و أنفراده
خفاق ذاكرتي بعلمه يحيني = إلى استلذ النوم عاشق رقاده
يقول لي بشراك علمٍ يقيني = من مصدرٍ ماثوق يعرف إستاده
أستاذ فاهم كل علمه رصيني = عميد علم ويستحق العماده
وقلت ابتعد يا هم وينك أويني = ما دام عبد الله سلاح الإباده
أطاح بك طيحت زعيم الخميني = شاة العجم سيفه نشب في اغماده
و أنحاعن المنصب و ركب الهجيني = غادر ثرى طهران و أسرج جواده
ماله قعد من قسمة الوارثيني = و أعذر بجوهر ثروته و اقتصاده
هذا و عسى رد المثايل يجيني = و آخذ من الواقع وثيق أستناده

وقال الشاعر محمد بن حريميس بن فهد النومسي هذه القصيدة يسند على عبد الله بن دهيمش بن عبار :

حييت يا جمس موجه و مندوب = اللي وصل من عاصمتنا الحبيبه
تخيره راعيه منظر و مركوب = وشيك عليه من الوكاله نديبه
حيثه مجهز للطلبات محسوب = داره و حافه لين فكره رضي به
ما جيروا شيكه بأقصاد مطلوب = مدفوع شيك الكاش موفي طليبه
لا دق سلفه ثم داسه على الدوب = حسه تقل سيل يضحكه شعيبه
مع دوسته يطلع من النار لاهوب = عبارة العادم تبخ اللهيبة
مشروبه الممتاز مضغوط الأنبوب = من صافي كرر مصافيه بيبه
وجه طلوع الشمس بالتيم مكتوب = وقبل الغروب أوصل جواب هديبه
جواب قرم من الشواعير محسوب = عبد الله العبار فرحت صحيبه
من ماكرٍ عالي على راس مشذوب = مواكر الندر حرارٍ عطيبه
وكر الحرار اللي لهن بالندا نوب = أقلهن وقت اللزوم اتغزي به
صبة ذهب من وايل الأصل منسوب = من وايل الأول جزيل الوهيبه
رايه سديد وياخذ الفكر بسلوب = كسبت مواهيب الذكى من نصيبه
حاز الأدب أيضاً مع الناس محبوب = من لابة لهم شجاعه وهيبه
أديب شاعر باحكم الفكر مصحوب = يسلك طريقه ما يهاب الصعيبه
وإلى فصل دالوب يبدأ بدالوب = مايشرب الثنوه إلى أسرب سريبه
ما حرفه عن واقع الحق زاروب = ولا يفلجه عند المخاصم طليبه
حكيم حجه عند قاضي ومنصوب = ولا يلفظ الا كل كلمه مصيبه
من واقع المنطق مهو هرج مقلوب = على مثل شرواه ما هي غريبه
إلى توجه للهدف مضربه صوب = والعلم مابين الملأ له ضريبه
من سب أبن عبار عساه منكوب = تضهر عليه من الليالي غليبه
عبدالله اللي بالفهامه له ادروب = قاس الديّر واعتاد رقي الجذيبه
وإلى التزم بالراي ما يقلب الثوب = ما اهبلك ياللي بالظلام اتحكي به
وعده شرف ماهو مواعيد عرقوب = عمايله لأولاد وايل كسيبه
من مارثة عناز كان احتمى الشوب = وركبوا على قب المهار العريبه
وتنادوا الشجعان شياب واشبوب = كلاً يبي يركب شداد النجيبه
كسبه جليل الكسب من كل مكسوب = كسبه جلايل موميات الجنيبه
والنعم بالويلان في سلم واحروب = من لابة يشكي طناها حريبه
متوارثين الطيب من دور يعقوب = طبع لهم وقت العصور الرهيبه
يوم الليالي بين ناهب ومنهوب = كلاً يحاول مطلبه بالغصيبه
كم فارس طشوه بالدرب مكبوب = مضرابهم يخلف مداوي طبيبه
من فعل شجعان لها الدم مشروب = في موقف نحس ظروفه عصيبه
الدم سايل وأحمر القفش مشبوب = والخيل بالفرسان عجل هذيبه
كم طاح بنحور الفداعين معلوب = من ضرب شلف ما يداوى صويبه
هذا وصلى الله على خير منبوب = اعداد ما يرقا المنابر خطيبه

وقال الشاعر محمد بن حريميس بن فهد النومسي أيضاً هذه القصيدة يسند على عبد الله بن دهيمش بن عبار العنزي :

سر يا قلم و أكتب حسينات الألعاب = سجل لأبن عبار مني مثايل
راع الجواب اللي له الطيب مركاب = عد الروى لا نشفن البلايل
إلى حداك من اشهب الملح ملهاب = أرد العدود و خل نبع الرفايل
أرد العدود اللي مشاريبها اعذاب = أشرب قراح وكب نضح الثمايل
خل الرسوس اللي نضيله تغصّاب = ما تسقي العطشان ماها نضايل
هذاك هومنجوب من خير الأنجاب = من روس ويلان تحوش النفايل
قريت من توليفكم كل ما طاب = بكتاب عنوانه صدوق الدلايل
يزيد منطوقه على نهج الأعجاب = ألذ من در البكار الهجايل
وبالطابع الرابع تعاليل الأنساب = توليف أبن عبار عن بني وايل
تعليل تأليفه على صح الأعراب = من واقع المنطق ما هو قول قايل
من واقع الماضي على قول شياب = صحت نبأ هذا اثبوت الأوايل
من واقع ماضيه يثبت بالألقاب = تحديد تاريخه بقول صمايل
واصلت مجهودك وقاسيت الأتعاب = وذللت عقبات الغلط والجهايل
سلكت منهاج فتح صفحن اكتاب = منهاج من تاريخ دم الفصايل
من مستمد اسلاف قاده وكتاب = توارثوا أحفاد نسل السلايل
صحت خبر تثبيتها عد واحساب = شادوبها اصحاب الفخر والفضايل
اللي لهم في قمة المجد محراب = كم شيدوا مبنى الفخر والجمايل
أفعالهم يوم الوغى فك الأنشاب = على سروج المرهمات الأصايل
يوم أنها كانت على خيول واركاب = وقت الذخاير واشتعال الفتايل
مكارم الويلان تعرفها الأجناب = تعرف بني وايل فروع القبايل
اكسوبهم يوم الطرد عوج الأرقاب = يا ما أخذوا من معبسات الشمايل
وياما هفا برماحهم عكف الأشناب = أفعالهم ما نالها كل نايل
أسودٍ تعلق بالعدا روس نشّاب = دكلاتهم تشفي القلوب الغلايل
يستشهد الماضي بسعدون وعقاب = وحجاب ستر معكرشات الجدايل
هذا جواب الوايلي والفخر طاب = مثايل تكتب على كل فايل
نهديه للحضار واللي بالأصلاب = تبقا على التاريخ ما زال زايل
تبقا ابتسامتها على وضح الأنياب = صافي صفاها ما دخلها محايل
ما قلتها حيلة ولاني بنصاب = أخص أبن عبار راعي الجزايل
لك الثناء منا على صح الأيجاب = عن بني عايد عدهم بالكمايل
حنا بني نومس مواريث الأعصاب = لنا الشرف بالعد والراس طايل
هذا وتم القيل و القاف ما شاب = لكن ما قل و دل خير الدلايل


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.