مقاطع من الشعر غير معروف قائلها


مقاطع من الشعر غير معروف قائلها
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


من مقاطع الشعر الذي لم نتوصل لمعرفة أصحابها هذه الأبيات لشاعر يتأسف على شرب الدخان وينتقد من يشربه فيقول : ‏

التتن هم وزاود التتن همي = وأنا قبل ماني خلي ابلا هم ‏
يا هم قلبي فوق الألفين يمي = كلن غرف من بير همه وأنا جم ‏
أنا صويب ولا صوابي بدمي = قريص خرسا وقاطب له على سم ‏
شراب بول إبليس ما هو امسمي = كم واحدٍ حّرم شرابه ولا تم ‏
ينفق غوالي المال ما هو منمي = وينشق بجوفه ريحته كل ما شم ‏

وهذه الأبيات بالقهوة لشاعر فاتني ذكر أسمه كما أنني نسيت من رواها لي وهي لرجل من عنزة ولا أدري لعلها لشاعر من المعاصرين وهو يسند على رجل اسمه حمود فيقول : ‏

يا حمود قم يالقرم ولع لي النار = يجذب هواشيل البراري سناها ‏
وأحضر من الماجود من بن وبهار = وحذراك تحرقها وحذرا نياها ‏
وأحزب من اللي كلهم فيك نظار = ينقدك عفن ما بحياته شراها ‏
درها على يمناك عن كشف الأسرار = من خوف شكت واحدٍ في ولاها ‏
وبعده بها خص العوايد إلى دار = وأسق الظوامي لين تقطع ظماها ‏
المد ما يقصر من الجود وأن سار = والبخل دلوه ما تجي في ملاها ‏
اليا خضعت النفس للضيف والجار = أحتسب للي معتلي في سماها

وهذه الأبيات من قصيدة لرجل من الأكراد مشى مع البدو و معروف أن الأكراد و الأتراك معظمهم يتكلمون اللغة العربية بالأضافة إلى لغتهم و هذا الرجل الكردي حاول أن يكون شاعر شعبي فقال يوصف الذلول في مطلع ابياته التي لم نحصل عليها كاملة وقد أورد كلمات من لغته فيقول :

يا راكب من عندنا فوق منجيه = حمرا ولا عمر المتورم تلاها
لا ناشها المحجان بقرا سراويه = مثل المذاري يوم تجدع اخطاها
حمرا ذلول عنيز بابا نسل تيه = من عربط لسفيان تاكل عشاها


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.