من شعر الأدغم أبو خشيم السباحي


من شعر الأدغم أبو خشيم السباحي
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


من شعر الشاعر الأدغم أبو خشيم السباحي الفريجي الرويلي هذه القصيدة معارضة لقصيدة الشاعر خلف بن رخيص أبو زويد حيث أن أبو زويد يعني في بعض أبياته الأمير محمد العبدالله الرشيد مما أغضب أبو خشيم فقال هذه القصيدة يمدح أبن رشيد والشيخ النوري بن هزاع الشعلان والشيخ أبن مهيد مصوت بالعشا :‏

يا أبو زويد فاطرك به شواذيب = جيتك على حرٍ تزاود هذيبه ‏
عسى ذلولك بالجرب والضواريب = ياللي تجنب عن طريق المصيبه ‏
يا أبو زويد يا جذي المراقيب = حظك ضعيف ودايم تجتليبه ‏
عفت الشتال وجيت تبي القلاليب = وتشرب من الدلة توالي سريبه ‏
سطام أبن شعلان مابه عذاريب = أما الأمير الضيغمي لا تعيبه ‏
أفتخ بعيد الشان هو منقع الطيب = من عاف سوم جلابته يكتفي به ‏
يركب على ذروات مثل الدواليب = كم ليلة يسري ولا ينسري به ‏
نجم يهدم عاليات المراقيب = مقيم الضحى للمنهزم وش يجيبه ‏
أي الذي كسبه بيوت مع النيب = وأي الذي كسبه اذواد نهيبه ‏
أمدح أخو نوره بعيد المطاليب = مسقي قراطيع الغباين حريبه ‏
تجيه صوغات بخط المكاتيب = على هواه المخطيه والمصيبه ‏
ياما كسب بالكون من شمخ النيب = غصب على كل القبايل غليبه ‏
الضيغمي محفي ركاب النجاجيب = ما فات له من رمعة العمر سيبه ‏
وأمدح أبو نواف يا محرق الشيب = زبن الطريح اللي تونا هليبه ‏
النوري الهزاع عطب المضاريب = مضراب سيفه ما تشافى صويبه ‏
ولا ترى سطام شيب ولد شيب = لا قلت الصيدات ياكل قريبه ‏
مخطي بقولك ما حمل به ولا جيب = من مطلع البيضاء لغربي مغيبه ‏
سطام شيخ وحافظ للمواجيب = ويستاهل المادح شوارب نسيبه ‏
تركي إلى جن المزاهب طباطيب = الطيب مبطي نازلين بشعيبه

ومن قصائد الأدغم أبو خشيم السباحي الفريجي الرويلي هذه القصيدة قالها يثني على الشيخ السحالي شيخ المطارفة من السلقا ويثني على أبن وطيف من حمايل المطارفة ويشيد بفعل المطارفة حيث كان السباحي عند المطارفة وقد طلب منه الشيخ دغيّم بن فهد الهذال دفع الودي بأعتبار أنه فرد من رجال العمارات فرفض أن يدفع الودي وكان عنده حصان أصيل شبّوة للخيل فطلب منه الشيخ دغيّم الحصان أعارة ولكنه رفض أيضاً فأمر الشيخ دغيّم رجاله أن يأخذوا الحصان عنوة فهبوا المطارفة لنجدة الفريجي وخلصوا الحصان من أيدي رجال ابن هذال وبقي عند المطارفة على أحسن حال وانعم بال حتى عاد إلى جماعته فقال هذه القصيدة يثني على المطارفة برواية عودة بن وطيف المطرفي رحمه الله :‏

يا راكب من عندنا فوق شقران = حرٍ هميم من النجايب عماني ‏
وإلى ركبته حط بالكف محجان = أسرع من اللي هزعت بالعناني ‏
أودع مناخ النضو عند أبو سلطان = سلم على ابن وطيف لاجيت عاني ‏
وسلّم على اللي بالأكاوين شجعان = من سربة الأدنين فكوا حصاني ‏
لابة هل العشوى بالأكوان فرسان = مروين عيدان القنا باليماني ‏
الله يبيّض وجيههم كل الأحيان = أبيض من القطن العفر بيد عاني ‏


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.