من شعر الصيفي الكشري الفدعاني


من شعر الصيفي الكشري الفدعاني
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


أما الشاعر الصيفي الكشري الشميلاني من ضنا منيع من الفدعان فهو شاعر له عدد من القصائد ومن شعره هذه القصيدة يمدح الشيخ حاكم بن مهيد والشيخ مقحم بن مهيد والشخ خليل ودحام أبناء الشيخ حاكم والشيخ محمد بن مهيد والشيخ فارس بن مهيد وذلك بعد أن أعيدت أبل الفارس قديم بن جبيل من فرسان الهضبي من العقاقرة فقال الصيفي :‏

يا الله يا راحم ضعيف الحوالي = المعتلي ضافي على الناس حسناه ‏
بديت أولف من حسين المثالي = اللي مثلي لا قال بالشيخ يجزاه ‏
حرٍ شهل من راس وكره وجالي = طلعه بعيد وبالحمر صار مدلاه ‏
بمسوبع يشبه قرا الضلع عالي = ومخومسات في يمينه ويسراه
ودواشق من فوق حمر الزوالي = وفرش تعدل بأوسط البيت تزهاه
وجهامة الفدعان مثل الخيالي = درو تحدر راغب النوم قزاه ‏
يتلون أبو دحام ماضي الفعالي = كم مصعب عيا عن الشيل هداه ‏
حاكم لنا عن السمايم ضلالي = اللي رفيقه جايح الجرم يمحاه ‏
والنعم باللي ما لوزنه اعدالي = عقب أثنين زاد مثله وشرواه ‏
لا صار بطراف الجهامة جفالي = مقحم ثقيل الروز بالك تعداه ‏
زيزوم ربعٍ بالملاقا دوالي = كسارت الطابور فرسان وأرماه ‏
ومحمد زبن الوانيات التوالي = يلعب بهم مثل الفهد فوق صفراه ‏
عليت يا خلفة بعيد المدالي = أطلبك يا رب المقادير تاقاه ‏
وفارس أبو حواس حيد الجمالي = فولاذ من صبت حديد مصفاه ‏
يزوم لا صكوا عليه الرجالي = فنجال بن ومقعد البيت مشهاه ‏
يا رب تسّلم فيصل والعيالي = أطلبك يا مولاي تدفع مناياه ‏
لا صار عند قطيهن أجتوالي = ودك بفيصل حاضرٍ ما تمناه ‏
يسلم شبيب وعنه الشر زالي = يسلم بجاه المصطفى عالي الجاه ‏
إلى ركب حمراه والعج جالي = يرخي جرير عنانها بالملاقاه ‏
وناصرراعي العليا صحيح صمالي = ترمي العديم بزايد الفعل يمناه ‏
خيال شقح زهين بالدلالي = كم خفرة ما تريد غيره وتتناه ‏
ومحمد وهدهد يا خلف من غدالي = ملكادهم يشبع به الذيب وأن جاه ‏
وأن حنت الحيزا بيوم القتالي = احرابهم بالكون عوج محناه ‏
وعيال القاعد مثلهم بالتحالي = فروخ الحرار من المواكر مغذاه ‏
لا طالع اللي تدرج بالمفالي = إلى لقا رعل الحباري دنا لماه ‏
تنهج طروش الموت فوق العوالي = يزعل علينا قديم والعلم ييتاه ‏
أن جونا قوم وعسكر له طبالي = صحنا عليهم صيحة مع سمهداه ‏
هجّوا وخلو حلته والأهالي = خلا الحلال وحلته تقل مجثاه ‏
هذي تصيح وتزعج الصوت عالي = وهذا زبن حران والبيت خلاه ‏
وأن دق تيل غراب والحكم والي = نادى الخطيب وحضّر الحبر وأدواه ‏
من عقب مهاوش ما نريد الملالي = وكل الكياتب بالدباديب تفداه ‏
بعض العرب خوان لو كان غالي = لا تأمنه يرمي خويه ابلواه ‏

وقال الشاعر الصيفي الكشري هذه القصيدة يمدح الشيخ أبن مهيد مصوت بالعشا من مشايخ قبيلة الفدعان :

يا راكب اللي مشيها بالوطأ هوم = بنت العماني من صغيرات الأزوار ‏
أفرق نحرها قرب الصبح له زوم = يدعيك بيت ربعته كنها الطار ‏
وأم الحلق تلقابها الزاد مردوم = يشبع بها من جابه الصوت والجار ‏
كل الثلاثة طيبهم مابه اسهوم = ماكر حرار وصيدهم غر وأجهار ‏
حاكم على وضح النقا ياخذ القوم = شيخ المشايخ من على المجد يختار ‏
لاجت من اللي هرجهم غير مفهوم = حاكم يطوع شيخهم والقمندار ‏
حاكم ذرانا وضلنا دايم الدوم = عن واهج بالصيف واللاهب الحار ‏
ومقحم شبيه السيف ما فيه مثلوم = يقطع الراس وللمعادين جزار ‏
ومحمد مثل الحر لا طار بالحوم = حر منبه من صواريم سنجار ‏
أخوان قطنة مبعدين عن اللوم = جنة رفيق وللمعادي تقل نار

ومن قصايد الصيفي أيضاً هذه القصيدة يمدح أبن مهيد فيقول :

يا راكب من فوق حر من التيه = من عندنا لخوان قطنه معنا
مشيه ثبات ولا زم البيت يدعيه = حين المساء عند المسوبع أيدنا
فنجال بن القهوجي لك أيسويه = يصبغ على الفنجال تقول حنا
وأم الحلق بالبيت تسمع مناديه = ريف الهجافى ومن بعيد لفنا ‏
وحاكم عدوه من منامه يقزيه = حماي للساقات تالي ضعنا ‏
ومقحم عدوه بالملاقاة يرميه = وقت اللوازم هو ذرانا زبنا ‏
ومحمد دكلات الصوابير تتليه = هدم بيوت بالجزيره تبنا ‏
أنا أشهد أن يستاهل المدح راعيه = لمهيد وشميلات والروس منا ‏
دخيلنا وشلون بالحبس يرميه = يا أخو زريفة عوجكم ما يجنا ‏
وأن ما خذينا ثارنا السيف نرميه = نجلس مع الخفرات ما ايقام عنا


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.