من شعر جالي بن عايد العبدلي


من شعر جالي بن عايد العبدلي
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


و من شعر جالي بن عايد العبدلي الجلاسي برواية فهد بن عيد القاسمي الرسلاني نزح جالي بن عايد العبدلي و أخيه مسهوج من جماعته بعد حادثة وصار عند الطلاحين من القاسم من الرسالين من البطينات من السبعة وفي أحد الأيام سمع حنين ناقة خلوج للحدبان من الرسالين تحن فتذكر جماعته و قال يسند على أخيه مسهوج :

يا فاطر الحدبان قمتي تحنين = لا تفطنين قلوبنا للونيني
هنيت قلب داله بالدياوين = يا ليت همي سارح ما يجيني
العين تسهر والمخاليق غافين = يكثر سهرها والعرب نايميني
تبغي انجوع عن شحوها بعيدين = يا حلو مبنا بيوتهم بالقطيني
كان أن ربعي على شوفي شفيين = أنا شفاتي مثلهم يا ظنيني
وأن كان يا مسهوج بالبعد عازين = يا ما عزن الخلج عقب الحنيني
أنا جلاوي عند ربع صخيين = رديهم عند اللوازم يبيني

وعندما سمع مسهوج بن عايد العبدلي قصيدة أخيه جالي بن عايد العبدلي رد عليه بهذه القصيدة يثني على الطلاحين من القاسم من الرسلين فيقول :

ما ظنتي ربعك على البعد راضين = ربعك على شوفتك متشفقيني
شيوخنا يا خوي ما هم رديين = و اجدودنا بجدودهم مكتفيني
يا علهم يا خوي دايم عزيزين = هم الذي عند اللزم منتبيني
خلك خلي البال لا تسهر العين = و أصبر على ما صار حتى تزيني
حذراك لا تهتم ترى ما هي شين = ولابد عقب الخض يصفي العطيني
هذي سلوم الناس من خلقت الدين = ولا لك عن اللي مسجل بالجبيني
أصبر و تلقا غبة الصبر لك زين اليا = ما الزعل تمحاه غبر السنيني
نمهل لهم زود على الحول حولين = مطول ربعك بالزعل محتديني
وأن كان ما زانت ترانا رسالين = بديارهم مالي عدو يجيني
نمشي مع القاسم رجال مسمين = ربع على طيب الرفق مرتهيني
هم طيبين و دوم حنا أديبين = عن نقلت المكروه بين الثنيني
لمحلا يا خوي قرب الطلاحين = رفونا رفي الوالدة للجنيني

ومن شعر جالي بن عايد العبدلي هذه القصيدة ينصح أبنه مناور فيقول :

بديت باللي كل خلقه ترجاه = هو فارج الضيقات لا رب غيره ‏
اليا عطا الرحمن جزله عطاياه = وأن شح ما هو خايف من معيره ‏
يا مل عين لذت النوم ما جاه = الناس نامت وأنا عيني سهيره ‏
يوم أن كلن راقد نام بغطاه = دمعي تحدر من محاجر نضيره ‏
الليل طال وشاوحني رواياه = تواردن ورد الظوامي لبيره ‏
أشوف غيض الوقت أكثرمن رضاه = خلا شتات الناس في كل ديره ‏
غلطان يا عبدٍ تهنا بدنياه = لقيت أنا شره موازي لخيره ‏
يا مناور طريق الشرف لا تناساه = ودرب الردا حذراك تسلك مسيره ‏
الحر في روس العوالي معداه = والمرجله على الهداني عسيره ‏
وأوصيك جارك لا تغثه وتجفاه = ترى النبي وصى القصير بقصيره ‏
والضيف قدم له تهلي مع اقراه = ونفسك عن الكبرات خله صغيره ‏
الضيف قدم له فراشه ومركاه = وأضحك معه يالقرم عدك عشيره‏
المسعد اللي تبذل البذل يمناه = بالآخرة يلقاه مثل الذخيره ‏
واللي قداه بطاعة الرب واهداه = يوم المحاسب مستريح ضميره ‏
صلوا على اللي سار في دين مولاه = اعداد ما هلت مزون غزيره


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.