من شعر جلال بن نصيّر


من شعر جلال بن نصيّر
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


أما الشاعر جلال بن نصيّر فهو شاعر مكثر وله الكثير من الشعر الحماسي ومن قصايده هذه القصيدة يمدح الشيخ مقحم بن مهيد :‏

يا نديبي شد لي عجل الهذيب = هوج عوص ومن بعيد منويات ‏
مشيهن رمل تقل هريف ذيب = لا حضر يبي العشا قبل المبات ‏
روحن شهب الغوارب مع خريب = كنهن فرق الجوازي جافلات ‏
مرملات ولا ضهر منهن حليب = مبرمات الفخذ حيل محيلات ‏
شبه رسل يوم روّح للقليب = معلقات عشهن بالموميات ‏
كالنعايم لا تعلواهن هريب = طالعن قانوصهن وسط الفلات
جلعدن ثم أرعدن كتن غبيب = خلن القانوص وراحن مقفيات
وأرقب المرقب ولا هو مستريب = شاف له شوفه ولا عنده ثبات
شاف بيت بالعلا ما هو قريب = بالشفا بيت قطوبه نابيات
وقال هذا بيت مقحم يا نديب = هذا هو اللي كسوره عاليات
بيت مقحم من عريب إلى عريب = والخيام مشيدينه بالنبات
شاح لهن بالردن محظوظ النصيب = وروحن بالغوش جنك مسربات
وحدروهن مع شفا جال الشعيب = يم بيت العز ريف الهاشلات
نوخوهن يا ظنيني دون ريب = عند أخو قطنه ربيع الهازلات ‏
وصوت عليان بالصوت العجيب = أفلحوا يا أهل الركاب الوانيات
عند أخو قطنه على رز وعصيب = والذبايح كوم حيل مسمنات ‏
هو ربيع الضيف وهو زبن الهليب = العقاب الصيرمي عطب الهوات ‏
حاكم الصوبين ماله من شريب = من العراق إلى الجزيرة للفرات ‏
بيرقه يطرخ يهابه كل حريب = والعبيد رباع سود مشيدات ‏
ومهيدات نزلهم عنده حضيب = اللي يسقون العدو كاس الممات ‏
واحدهم بالكون حاضر ما يغيب = باللقا مروين حد المرهفات ‏
فضلكم يضفي علينا بكل طيب = وزرعكم نبت الزبيدي والكمات ‏
والبداوة ما لها عقبك حسيب = والقرايا والرعايا شاحنات
ثم أصلي على الرسول الحبيب = هو شفيع الخلق يوم الزاحمات ‏

وقال جلال بن نصيّر هذه القصيدة يمدح بعض حمايل ضنا عبيد :‏

يا ربعنا يالولد يا أهل البواريد = يا أهل السبايا مقحمين الدبايل ‏
يا ربعنا يالولد مابه تصاديد = خوذوا القضاء يا كاسبين النفايل
يا ربعنا ما هي تصّلح مفاريد = جعل الغنم للقوم هي والرحايل ‏
ندعي بها الفدعان فخر التماجيد = اللي لهم مجد الثلاثة نحايل ‏
هل السموت وحافظين التقاليد = تضرب بهم عند القبايل مثايل ‏
مهيدات مردين العدو بالمطاريد = عدوهم يصبح عن الدار شايل ‏
يتلون أخو قطنة سطام البواليد = هو مزبن المظيوم ريف الهزايل ‏
مقحم شبيه الزير أوشبه أبو زيد = مودع مصاعيب النشاما رحايل ‏
والنوري مثل الحر إليا لا يع الصيد = يرمي العشا بالكف ذرب الفعايل ‏
وعيال حاكم بالسيوف المواريد = فكوا زمول منقضات الجدايل ‏
جدعان وتركي بالملاقا صناديد = بالسيف والبارود فوق الأصايل ‏
ونايف ومحمد من سلايل أجاويد = فروخ الحرار ومدركين الجمايل ‏
والروس وشميلات بالحرب يا زيد = سووا على جمع المعادي سحايل ‏
وأنخى عيال العود ربع مزاهيد = مركاضهم بالكون صدق وصمايل ‏
أن ثارت العشوى لفت بالأواليد = عدوهم تردم عليه النثايل ‏
يتلون أخو هيشة من الحرب ميبيد = زيزوم مسقين المعادي غلايل ‏
وأن ثارت الحيزا ننطح بها الكيد = خلف نطيحه فوق حامي الملايل ‏
عيال السيافا شدوا الحرب تشديد = يتلون أبن مشعان زبن لدخايل ‏
وأندب عيال الروم هل التراديد = اللي لهم بالكون مبطي دلايل ‏
يتلون شبل دهام راعي التحاميد = الروم لابة مدبت كل عايل ‏
وأمدح أخو سيدا نحاز الأواليد = اهله قبله يكسبون الجمايل ‏
ونسل الأميّر كل أبوهم أماجيد = يا ما أرملوا بسيوفهم من حلايل ‏
ودحل وكريّم يوم هاب الرعاديد = نطيحهم بالسيف خلوه مايل ‏
والنعم بالغبنان هم والعواويد = عيوبها الغبنان دون القبايل ‏
حربت ضنا كحيل ومقدامها عبيد = نطيحهم بالكون شاف النكايل ‏
وفزران باللقوات عوق المناكيد = كم طوعوا من تايهين الدلايل ‏
يتلون أبن عرنان عاشق ومرعيد = زمل التخوت اللي تشيل الثقايل ‏
وأمدح هل الجدعا إلى ركبوا الجيد = عيوا علىالطولات فوق الأصايل ‏
عدوانهم يقفون عنهم مسانيد = وجدودهم حامين بيضاء نثايل ‏
وقم يا نديبي فوق عجل التفاديد = أركب على حمرا من الهجن حايل ‏
طوعة هميمه من ركاب المساعيد = ودويرعه من فوق الأمتان مايل ‏
تلفي على راكان مقدم ضنا عبيد = عوق الخصيم إليالفا الجمع صايل ‏
وأهزع ذلولك يم دار المحاميد = دلاق عز معبسات الشمايل

وقال جلال بن نصيّر هذه القصيدة الهجينية يمدح الشيخ مقحم بن تركي بن مهيد مصّوت بالعشا :‏

يا راكب فوق سياره = تشدا رفيف الشياهيني ‏
أسبق من الخيل بالغاره = أن روحت من عقب حيني ‏
لولا الزلل قلت طيّاره = لا شك أنا شفتها بعيني ‏
لونه خضر شفت به شاره = به أخذ الأرواح يا رديني ‏
أسرع من التيل بأخباره = تلفي لشيخ الفداعيني ‏
بعيون عيسى جت أذكاره = ريف الهجافى المجيعيني ‏
لاشفت بيته تقل قاره = من كل الأركان لافيني ‏
تلقا دلال بها بهاره = وتلقا الفناجيل بالصيني
وصينيته دوم تنداره = والصوت يوم الزمن شيني ‏
مقحم علىالمال ما داره = أفنا خزون وملاييني ‏
ساس الكرم والعطى كاره = أبي أطلب الشيخ يعطيني ‏
يا ما عطى نوق وأمهاره = مقحم ربيع المساكيني ‏
من عانده ضاعت أبصاره = يصبح قليل بلا شيني ‏
به شارة تشهر أخباره = على الثلاثة معييني


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.