من شعر خابور بن سعد المسيكي


من شعر خابور بن سعد المسيكي
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


قصائد متبادلة بين محمد ابا النعم الجعفري وخابور بن سعد المسيكي السبيعي كان محمد ابا النعم ضمن رجال الفدعان الذين توجهوا لنصرة قبيلة السبعة في احد حشود المناويخ قديما وبعد ان تدخلت الدولة التركية في وقت الصراع بين قبيلة السبعة وقبيلة اخرى قام محمد ابا النعم واخذ بعض الابل وبدلها بزمل على رجل من احد القبايل وهو يعتقد ان هذه الابل لقوم ليس من عنزة ولكن تبين ان هذه الابل لخابور بن سعد بحيث عثر عليها عند الرجل الذي اشتراها من محمد ابا النعم فارسل خابور لمحمد طالبا ارجاع ابل الرجل كي يعيد له ما باع عليه من ابله فارسل محمد قصيدة ينكر هذا التصرف منها قوله :

يا ابن سعد دليت دلوك على جيس = والناس تشرب من غدير زلالي
يا ابن سعد كانه غدالك حراسيس = يا ما غدا للناس ويا ما غدالي

وعندما وصلت ابيات محمد ابا النعم الى خابور بن سعد جاوبه بقصيدة منها هذه الابيات يقول :

من خلقتي وانا ضميري نصوحي = من خلقتي ما الهد صديقي ولاعيل
يا ابا النعم كان انت تسمع وتوحي = لعل قلبك يفهم العلم بالحيل
احسبك في تالي الجهامة شحوحي = تاريك تندغ من غبايقك بالليل
انا بلايه من خطات المسوحي = اللي تخفي روسهن بالتباديل
يا ابا النعم نخبرك ما هي مزوحي = تراك بسليمان ما جابك كحيل
ونعم بربعك كاسبين المدوحي = مارضيوا الهزعات والغلب والميل
جعافرة زمل التخوت التنوحي = هل الرباع مقلطين المعاميل
وان قلطوا ملح الفرج الضبوحي = حصادهم غير الاصايل رجاجيل


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.