من شعر زعل بن صلهام الساري


من شعر زعل بن صلهام الساري
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


أما الشاعر زعل بن صلهم من الساري من ضنا فريض من الولد من الفدعان فهو شاعر له باع طويل و من أفاضل الرجال و من شعره هذه القصيدة يمدح الشيخ خليل بن حاكم المهيد و الشيخ النوري بن مقحم المهيد و يحذر اخصامهم :

راكب من عندنا حمرا جليل = هوجا عوصى ما تبارى دوم حايل ‏
يعلم الله لا مشت ماله مثيل = الا عنز الريم لا قادت جمايل ‏
أركبه يا مسندي وأنحر خليل = ذيب عزبات نصاها بالقوايل ‏
هو ذعار الخيل إلى كن الذليل = وقرادت حظ من يأتيه عايل ‏
اللي بوادي الزور ما ذكر له مثيل = ألا النوري من عداله بالمثايل ‏
قله العدوان يا عز الدخيل = جامعين جرود يبغون الفعايل ‏
حرموا النسوان وركوب الأصيل = غير تفنا جموعنا من دور وايل ‏
حاسبين حسابنا الياما نشيل = منتسين افعالنا يوم الدبايل ‏
ما نخلي حقنا للي يعيل = ومن مشى مع جمعنا عمال طايل ‏
وأبو ثامر باللقا يرمي القبيل = لا ركب بالكون خلا الراس طايل ‏
مثل هوات البرق بالمزن الثقيل = وأن درع بعداه خلا الدم سايل
أن وفينا الدين وأرهينا المكيل = تايه حسابها ضاعت قبايل ‏

وقال زعل بن صلهام يسند على الشيخ مقحم بن مهيد ويثني على الشيخ عفات بن قاعد والفارس محمد بن هزاع ويمدح قبيلة العقاقرة :

راكب اللي ما تملل من سراته = أدهم مطلوب وآلاته قويه ‏
أركبه يا حمود وهاتولي ثباته = هات علوم الشيخ وأعجل به عليه ‏
سلّم على اللي سكن نابي علاته = أبو النوري سولفوا له بالقضيه ‏
له ضديد صار من جملة بناته = وأحمد الله بردناها بضحويه ‏
مقدمنا عفات ما دارى بحياته = مقدم الشجعان وعلومه طريه ‏
يطعن العدوان يوم الهيج فاته = اليا ما غدا سلاحه ترسيم الحنيه ‏
ولا أبو زيدان لا قبت عباته = يندب الفدعان مابه مرحميه ‏
تو حل الدين لدوارت قضاته = أستافوا لشيخنا ذيب السريه ‏
يوم ثار الهيج وحنا من تلاته = والموازر كنها جلد برديه ‏
كم غلام طاح يبكنه خواته = ضرب عيال العود يرمون الشفيه ‏
شبعت الويوان بمروس فلاته = يوم ولد اللاش فسقان عليه


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.