من شعر صعفق أبا سنون الخريصي


من شعر صعفق أبا سنون الخريصي
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


أما الشاعر صعفق أبا سنون من ضنا عربان من الخرصة من ضنا ماجد من الفدعان فهو شاعر جزل الشعر وله قصائد كثيرة من قصائده هذه القصيدة بالشيخ خليل بن حاكم المهيد :

قال صعفق ما يقوله كل بصير = أسمعوا يا فاهمينه بالتمام ‏
لا التزم له حاضرٍ ما يستعير = وأن حكاله كلمته على المرام
راكب اللي فوقها دل كثير = بنت حرٍ كنها روج النعام ‏
كنها اللي يوم تعرض للصدير = بنت أصيل ينسرى له بالظلام ‏
أركبه يا القرم وأقده بالمسير = وأن وصلت الشيخ خصه بالسلام ‏
أبو مطشر نعم في زبن القصير = ندعي له بالحشيمة والكرام ‏
ربعه الفدعان باليوم العسير = شيخهم خليل زيزوم الجهام ‏
أخو الجازي صلها وقت المغير = من صوانيع الضحى بأكبر علام ‏
أخوالجازي مروي السيف الشطير = لا أختلط حس الفرنجي بالكتام ‏
والعدو خلوه بالقريه فقير = وضنا ماجد شلعوا حتى المقام

وقال صعفق بالشيخ النوري بن مهيد :

راكب اللي كنها روج شيهانه = كدلك وأبن عليان راكبها ‏
يا فرج سلّم على الشيخ وأخوانه = خطته قله لزوم يجنبها ‏
ما حكى بالكذب ولا كثرت اديانه = ولا بدت له قالة كود يطلبها ‏
ولا يدور البلف بطراف عربانه = لابته دايم يعذي جوانبها ‏
مثل سم الداب يضرب بنيبانه = من يعضه ما تحمد عواقبها ‏
كان رب البيت عاده على أوطانه = حلفكم يا قوم لا بد يخربها ‏

وقال صعفق هذه القصيدة يمدح الشيخ النوري بن مقحم المهيد :

قال أبو سيار في قول هذابه = كلمته بالشيخ عنكم ما قصرها ‏
ووجودي وجد من غمق صوابه = مع مدق الساق وعظامه نثرها ‏
من أمور اللي ابتدا يجمع حزابه = والجريدة باسمكم قام ونشرها ‏
شاره يبي الرياسة والنيابه = فاوض المندوب والقربه نكرها ‏
أودعوا بكداش بالخمسة قرابه = شطروا يا طير شلوى عن خطرها ‏
راحوا اللي مثل فريس الذيابه = والمشايخ عقبكم ما أحد اعتبرها ‏
وديرة ما أنتم بها ماله مهابه = عقبكم يا عل ربي ما عمرها ‏

وقال الشاعر صعفق أبا سنون هذه القصيدة يسند على أبو تركي :

قال أبو سيّار في نظم المبادي = وأن تكلم كلمته ما قيل عدها ‏
راكب اللي ما شدوها بالشدادي = من وكالة فرت مفهوم عددها ‏
تلفي بيت مثل طارٍ بالحمادي = أبو تركي ميدها وآخر وعدها ‏
ربعته تسمع بها حس المنادي = والمراجل من صغر سنه عبدها ‏
يا شباب النار حنا له وقادي = يا شبّاب النار زد النار زدها ‏
لابتي هي جوهرة كل البوادي = بالملاقا ضدها جرب نكدها


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.