من شعر عبد الله بن رشيد الهزاني


من شعر عبد الله بن رشيد الهزاني
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


ومن شعر عبد الله بن رشيد الهزاني العنزي هذه القصيدة :

يا الله يا جابر عظام المكاسير = يا مطفي نار تزايد وقودها ‏
يا الله بالدنيا عليك التدابير = يا عالم بحالي رداها وجودها ‏
يا مبصرٍ خلقه بحسن التباصير = يا عالم تعلم خوافي اسدودها ‏
يا ساتر العورات يا رازق الطير = غبر الليالي بينت لي لدودها ‏
يا قايدٍ حبل الرجاء للمعاسير = دلت رجال الظيم تاكل بدودها ‏
طالبك نوٍ فيه مثل المغاتير = يسقي همال الدار ويلبد احدودها ‏
وينسف كثير اغثاه فوق العثامير = وايسيّل الوديان ويخضر عودها ‏
ويطر عنا الهم عقب المسافير = ومسابق للصيد بأعلا حيودها ‏
وامثورين فوق روس الصنابير = واموسدين الشاه متمن اعضودها ‏
وامعودين كل ظبي بتعثير = عادت بنادقنا طويق لهودها ‏
تسمع لصوت الوعل مثل المزامير = تلاه بتالي الروح وآخر وجودها ‏
ثم الصلاة اعداد مزنٍ مزابير = على الرسود اعداد ما هب نودها ‏

وقال أيضاً عبدالله بن رشيد الهزاتي هذه الأبيات : ‏

أبي أطلب اللي قاد رزق المساكين = رب العباد الخيرٍ المتجملي ‏
دنياك لا جارت ترى جورها شين = زمانها لو زان فيها اتبدلي ‏
كم أغوت الدنيا غوات ومغوين = وترى المرض لا طال لازم يقتلي ‏
تبغي طريق الخير والحظ لك زين = وأن درت درب الشر ترك مغربلي ‏
جنب طريق الشر لو به ملايين = صم الأذاني والعقول الجهلي ‏
راعي الضلال ايقاد مكتوف الأيدين = وايتلتلونه بالحديد مكبلي ‏
والجنة اللي فيها حورية العين = والكوثر العذب اللذيذ السلسلي ‏
يفوز بالرضوان من كمل الدين = في جنة الفردوس واعلا منزلي ‏
ما تصنع بدنياك يأتيك ذالحين = ما ضاع من عملك حبت خردلي ‏
وصلاة ربي عدد ما سيّل الطين = على النبي عد المزون الهملي ‏


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.