من شعر عشوي العفري الدوامي


من شعر عشوي العفري الدوامي
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


وقال عشوي العفري الدوامي هذه القصيدة يثني علي الشيخ غثوان المرشد والشيخ رمضان الفققي والشيخ صقر المصرب :

نحمدك يا ربي على كل ما كان = يالواحد اللي تطلع بالسريره
ياناس ماني بالتماثيل بحلان = مفاصله ما هي عليه عسيره
هاضت على من الصناديق قيفان = وسط الضماير كانزن لي ذخيره
علوم تغني مع طراقي وطرشان = سوالف تجلي لهيب السعيره
قوم لفونا جمعهم تقل ضلعنا = غماما ليل ولا ايتقدا بصيره
هيلوا علينا الصبح والفجر ما بان = صباح قبل الطرش يضهرنشيره
الخيل قفت بالدبش تقل حيطان = وتفرقت دونه جموع كثيره
لحقوا هل العرفا عيال وعيان = سووا على جمع المعادي جريره
لعيون من تخطي مع الذود حيران = غبوقت الخطار عجل دريره
خيولنا من خيلهم تقحم الزان = وخيولهم من خيلنا مستذيره
ونعم بابن مرشد الى قيل غثوان = ونعم بابو عهزاع حامي القصيره
ونعم بصقر وان تلاقوا بتفقان = له بندق بالكون ترمي العثيره
يفدا الثلاثه من توخر بالاكوان = ومن ادرق يوم اللوازم بغيره
حلوا بهم كا حلت الذيب بالضان = وراحت على جمع المعادي كسيره
كم خفرة تهل دمعه بالاوجان = تبكي على قرم العيال الضهيره
ما من خفا كلن على الروح شفقان = في ساعة فيها المروه عسيره


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.