من شعر غلاب بن عيد بن مهرة


من شعر غلاب بن عيد بن مهرة
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


الشاعر المعروف غلاب بن عيد بن مهرة الخمعلي شاعر معروف من أبرز شعراء عنزة فهو يقول الشعر في مناسبات تفرض على الشاعر أن يعبر ومعظم قصائده في مفاخر القبيلة وفي علوم المراجل وقد حصلت على عدد من قصائده عن طريق أبنه صباح وهو أيضاً رجل وقور وشاعر مجيد أما الشاعر غلاب فهو من الرعيل الأول الذين يضعون الكلام في موضعه وقد سرني ما سمعت له من قصائد عبر شريط وأقتبست من قصائده تشرفاً بنشر ما وقع بيدي من شعر لشعراء عنزة الذين لم يدوّن لهم شعر منشور ومع أن اهتمامنا بشعر القداما جداً الا أن الشعر الجيّد يفرض نفسه وهاهو شعر غلاب قد فرض نفسه فمن قصائده هذه القصيدة قالها عندما نزعت ملكية نخله وكان ضمن منطقة الأثار في مدينة الحجر فقال يتوجد على نخلاته ويثني على الفقير شيخ الفقرا من المنابهة فيقول :

دن المسجل والأجاويد جلاس = واسمعهم اللي قايله ما نكنه
قم يا فهيم أكتب كلام من الراس = عد الصحيح وجنب الكذب عنه
وقلبي اللي دك به كل هوجاس = يبي المنام بمجضعه واسهرنه
وإلى قرب له لذت النوم وانعاس = داجن عليه بغفلته وازعجنه
لو البلا يجيه من شدت الباس = قلت المرض والموت حق وسنه
مار البلا اللي كنهن روس نعاس = متحفلات وزينهن ما افقدنه
الزين تحت غداف حلوات الأجناس = طشن مناديل الحيا وأضهرنه
حطن فوق ضهورهن زين الألباس = يومن لطراد الهوا وأعجبنه
غيد وثمرهن مثل نوار الأطعاس = شاف الزهو فلاحهن وافرحنه
يوم أخو نعمه دونهن حط عباس = مفتكهن يا ما اللحود اكنفنه
كم نوبة بزحامهن يلبس الطاس = فوق المهار مكاضمات الأعنه
يا ما شبع من هدته كل فراس = وافضالهن لعيالهن ينقلنه
وشهاب عز ديارنا قبل تنداس = ختمه عليها بالحجر ما محنه
واللي طمع بحدودها طقه الياس = عليه منقوش الجيوب اشعطنه
يوم اشتهى يسبح لهن جاه غطاس = اعطاه دويات البلا وأقنعنه
ودليلها يوم أن الأرياق يباس = الخمعلي وقت اللوازم نخنه
صديقهم يمشي بعزٍ ونوماس = وكم خيرٍ منهم فراشه طونه
وشهودها يتلنه الهجن غلاس = أبو شعيل اللي صوابه اطعنه
والكذب ما يرفع ردي من الناس = والصدق ما يعطل افواه حكنه
ويوم انتهت يطردك حبر بقرطاس = والكل يطلب منزله بالممنه
أن جت من اللي للمناعير طساس = الضلع ما عمر اليدين انطحنه
ما يبتني قصرٍ إلى هاره الساس = لو تلعب الفيران به خربنه
يصير ملعب للجراذي والأبساس = تموج عنه الناس مثل المجنه
ولا تأكل الجثه طعام بلا راس = وش عاد لو كل اليدين اقضبنه ‏
وراس بليا يدين ما يشرب الكاس = لولا يديه بعازته يحتمنه
عقب المعزه يدخله كل وسواس = تنهب حراره والبواشق بغنه
ولا يقعد الا البوم عشه بهنداس = ولا ينفعه بالنح طير المصنه
ولا هو يسوي بس للشر مقباس = يقول له سوالف يلهدنه ‏
حكاي بالغيبه على السر بلاس = وأن حل وقت اللازمه به مكنه
مثل المره ما ينفرق غير بالراس = شواربه عن الحريم افرقنه

وقال غلاب بن عيد بن مهرة هذه الأبيات من قصيدة يثني على جماعته الخماعلة فيقول : ‏

عند الربوع اللي كثيرٍ مديحه = خماعله ما هي فراقيع الأوثار ‏
ماهي على ذبح الجلايب شحيحه = يكفيك شوف العين عن رد الأخبار ‏
فاتوا على كل العلوم المليحه = ياطون عند اللازمه كود الأخطار ‏
وخوذوا سلام من الوجيه الفليحه = سنة نبي ما هي تعاليم فجار
يا ما عطينا كل خلفه منيحه = ويا ما عطيناهن طويلين الأشبار

وقال غلاب بن عيد من قصيدة طويله يمدح بها قبيلة الخماعلة فيقول :‏

قلنا انتمثل له عن الفعل باثبات = نشرح له الموضوع باللي فعلناه ‏
ولا الفعول الماضيه دورها فات = لا شك فاتت والسوالف امبقاه ‏
خماعله لهم على الفعل عادات = اليا يبس ريق الشفايا بالأفواه ‏
هذي فعايلنا والأيمان طلقات = ولا ذوان الذيب يرتع مع الشاه ‏
قلته وأنا مابي من الكذب زلات = والصدق ما ظني هل الحظ تنفاه ‏

وقال غلاب بن عيد هذه الأبيات من قصيدة طويله يمدح قبيلة الخماعلة :

رجالهم لو كان وسط الأجانيب = يجيك علمه من نوادر اصقوره ‏
أفعالهم يوم النشاما محاديب = يوم أن عشّاق البنات محشوره ‏
والدرب والينه عيال معاطيب = عيال تدالا به سوات النموره ‏
وتراودوا بالراي طيور المراقيب = والكل منهم مستجير بشوره ‏
قال الجديد الذل يا الربع به عيب = وركض عليهم والفعول امخبوره ‏

ومن شعر غلاب بن عيد بن مهرة هذه الأبيات لغز يقول :‏

أنشدك عن رجل له الباب مفتوح = يدخل على الحكام ما أحدٍ يرده ‏
متثلم ولا هو على الوجه مجروح = من خوف لا يبدي على الناس سده ‏
ما فيه راس ولا قوايم ولا روح = يمشي مع اللي للسفر مستعده ‏
نوب هفيه ما يفيدك بمصلوح = ونوب بليهي والثقل عنك شده


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.