من شعر محمد بن مهلهل الشعلان


من شعر محمد بن مهلهل الشعلان
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


أما محمد بن مهلهل بن روضان الشعلان فهو فارس وشاعر وله قصه معروفة فقد جلا عن قبيلته وذهب إلى أحد القبائل على أثر حادثة وبقي مدة من الزمن ثم أن غريمه قبل الدية وعف عنه فعاد إلى جماعته وعندما أقبل وهو فرح بلقاء ربعه بعد غيبة طويلة مر بالقرب من قوم يتجمهرون ورأى ضول من الناس وسمع أصوات عند هؤلاء القوم فذهب ليكتشف حقيقة الأمر وعندما أقبل عليهم وإذا برجل يهرب من القوم ويقبل نحوه مسرعاً ويطاردونه رجال شاهرين سيوفهم يريدون قتله فأستجار بمحمد بن مهلهل عن القوم فثارت به النخوة العربية وأجاره ولكن هؤلاء القوم لم يعبهوا بمحمد ولا بمن أستجار به فأرادوا أقتحامه فجرد محمد سيفه فقتل أحدهما وقيل قتل ثلاثة منهم فكر عائداً إلى مجلاه وقال هذه القصيدة :

يا الله يا اللي كل درب تجسه = عقد البلش ما غيرك أحدٍ يحله
تفرج هموم اللي جراله محسه = أبعد وشاف من الرفاقه ممله
يا مل قلب الروابع تمسه = مست حبال مهاوزات الأضله
طس السبيل من أصفر اللون طسه = الشاوري يجلي عن الكبد عله
ثنيت دون اللي نخاني بحسه = والسيف الأجرد للمعادي نسله
السيف لا جاء واجبه ما ندسه = ولا خير باللي يرتضي بالمذله
أنا زبون اللي خصيمه ينسه = يأمن بنا الخايف إلى داس زله
ولوعندنا من غيب الأيام رسه = الآدمي مصلوح نفسه يدله

وقال قضيب بن درويش بن سلامة الشمري راعي الطوير قصيدة مجاراه لقصيدة محمد بن مهلهل الشعلان ونصيحه له منها هذه الأبيات :

يا راكب اللي كثر الأهذال مسه = يشدا ظليم خايل العصر ضله
لابن مهلهل يا فتى الجود هسه = سلم عليه وثم يا القرم قله
لا شفت ضول الناس بالك تعسه = وأن جنبك شر المخاليق خله

وهذه القصيدة من شعر محمد بن مهلهل الشعلان وقد نشر بعض أبياتها في ديوان راكان بن حثلين منسوبة للفارس ليل المتلقم العجمي و حسب قول رواة عنزة فأن هذه القصيدة من شعر محمد بن مهلهل يقول :

يا راكب اللي بالردف تقل يرجي = أو زول ربدا جفلت مع زراجي
تشدا حمام زاع مع خطو برجي = متروح عقب العصير أنزعاجي
يا ولد يا اللي للمعازيب ترجي = يدعيك ضوح النار مثل السراجي
ملفاك بيت به مجالس وهرجي = راعيه ما حاشت ايدينه خراجي
سمي مرصوف الخدم يا بو مرجي = سلب دليلي من ضميري وماجي
سلب ضميري سلب كابون سرجي = وعيني تهل غروب دمعي هماجي
عليه من غالي المثامين درجي = يضفي على ساق تقل عظم عاجي
كان أبعدت عني غدا القلب حرجي = وأن اقبلت هي منوتي وابتهاجي
أخذت من ظيم الليالي بخرجي = الله لا يقطع رجاء كل راجي
عذروب أبوها سربته تقل عرجي = يثني أن كانه طار قلب الهراجي
يا بنت من هو يودع الخيل مرجي = غديت من حبك سوات الخفاجي


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.