من شعر مغنام بن حامد الرماحي


من شعر مغنام بن حامد الرماحي
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


اما الشاعر مغنام بن حامد الرماحي رحمه الله فهو شاعر معروف وقد نقلت منه مشافهة معظم قصائدة ومن قصائد مغانم هذه القصيدة يسند على المؤلف بمناسبة جمع تراث قبيلة عنزة فيقول :

اللي يبون تراثنا والمناسيب = اشرح لهم يا المحترم يا ابن عبار
افعالنا اللي فايت له تجاريب = راحت خيال ولا لها علم واذكار
كنا انتجول بالديار المخاصيب = بالشرق الاوسط كل ديره لنا دار
مع ابلنا على السبايا مواثيب = عنهم عليهم عندها الموت حضار
كم طامح محرومة كل خطيب = نطلق نشبها مالها عوق واحيار
والى لفونا والمزاهب هباهيب = على ركايب ضمر دنق الازوار
من ديرة من دونها يتعب الذيب = قوم هجافا وسوقهم لث الاكوار
نبدي لهم فنجال صفر محاديب = ومزهبات كلهن بن وابهار
ومفطحات للنشاما المتاعيب = عيد سعيد حين يزهب ويندار
والجار بحمانا بعز وترحيب = حتى يسير لعزوته شاكر سار
امجادنا منسوبة للمعازيب = اللي احكموها بكنس الهجن ومهار
بايمانهم دق الفرنج المعاطيب = ومصقلات تقطع الروس بتار
ال السعود مطوعين المصاعيب = اللي جنوا بفعالهم طيب الاثمار
واليوم خير وفضله عالم الغيب = اشرق وطنا بالتقدم والازهار
الله عطانا من جميع المطاليب = وصلوا علي المختار للفضل شكار

وقال مغنام هذه الابيات مجارة لاحد قصائد المؤلف التي نشرت في احد الجرايد يقول :

يا غلام ياللي بالمودة تالمت = ما الوم انا المفتون في حب غالي
شمنا لهن يا مسندي مثل ما شمت = قبلك كثير من شخوص الرجالي
شمنا لهن يا مسندي مثل ما شمت = قبلك كثير من شخوص الرجالي
خمسه وعشر اعوام يالقرم هايمت = مع الحبيب اللي بحبه صفالي
والله ما اكذب في كلام تكلمت = والشاهد الله في غرام جرالي
مهما مع الخفرات بالود ساهمت = ما سلمنك رايهن بالكمالي
ما يرحمنك لو وراهن تحطمت = مجنون ليلي ضيعفه يلالي
لومنت من صفرة ضناعبيد مالمت = ياذا الصديق اللي شريك بحالي
يا ليت ياللي بالمحافل تقدمت = عليك سلام غيابنا واتكالي
لا تقرب اللي جابت اللوم والشمت = يفداك شراب العذاف الحثالي
ما اريد هدم جداركم يوم علمت = لو انها مثل القمر بالجمالي
هيا تراني للمسيره تعزمت = من شان حالك يا بعيد المدالي
اركب على الهاف الحمر لا تندمت = ندور ريعان الهوا بالشمالي
ما دام تسهر لاخر الليل ما نمت = من جادل تشدا لريم الغزالي
الى حصل لك ناعم العود وانعمت = افضل حياة العز واسعد اليالي

وقال مغنام هذه القصيدة في النصايح يوصي عياله فيقول :

طاف النهار وطاف ليل باثر ليل = والعين عيا لا يجيها النوادي
خوف من اللي يجمعون المحاصيل = يا شيب عيني يوم سد السدادي
وراي يوم مقتفيني بترحيل = لا بدني مع طول الايام غادي
عندي وصاة يا عيالي بتفصيل = تذكروها من صميم الفوادي
عسى لكم من رب الاقدار تنفيل = يهدي عليكم من هداياه هادي
سيروا على حق حقيق عن الميل = ما زرع الا يقتفيه الحصادي
ولا تشرحون اسراركم للرجاجيل = يوجد عدو في ضميره سوادي
العيب واضح يشبه الجدي وسهيل = لا تقربونه يا صقور الهدادي
خويكم شيلوه بضهوركم شيل = وتلطفوله عن كلام النكادي
والى نصوكم من بعيد المشاكيل = صيروا خزام وللرفاقة اسنادي
حيوبهم بمفطحات من الحيل = ودلال بن من المهيل تزادي
هذا شرفكم ما بها قول ما قيل = والشاهد الله كل قولي وكادي
لا بد من تمثيلكم بالتماثيل = ما خلدوا به حاتم والمهادي

ومن قصائد مغنام هذه الابيات من شعر الهجيني وقد انتشرت هذه الابيات واصبحت تتردد على الالسن وكثيرا ما تهيجن في مسير الركب قالها يسند على صديقه اسمير بن راضي الرويلي فيقول :

يا راكب زينة الزولي = مزعوجة من هل اللبه
سلم على راعي الشوالي = من خوف قلبه يعذبه
قله ترى الزرع ماكولي = جاه الجراد وتناكبه
خلا بساتينه محولي = اكل عيدانه باثر حبه
القيق يطلع على الحولي = ياكل حصيده ويلعبه
وتراي انا صرت مخيولي = واوداعتي زاد نهبه
مالي على الناس دالولي = بوق العهد كايد طبه

وقد رد اسيمر بن راضي الرويلي على صديقة مغنام بن حامد يقول :

افداك انا وكل مجمولي = يا شوق غرو زها الجبه
متغربك ضايق جولي = ولا اريش العين بالكبه
وكان الجراده لها افعولي = عمودها غير نلعبه
لعب الحواصيد بحقولي = يوم المناجل تعاقبه
اول ما نجناه بعدولي = وعقب الجحايم تلهبه
من غير اللي نذبحه غولي = حراج ولا يوصل الصبه
ولا ياخذ الناس حنشولي = سروق ولا يرزقه ربه


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.