من شعر منزل بن دغمي الرويلي


من شعر منزل بن دغمي الرويلي
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


أما منزل بن دغمي من الدغمان من الرولة فمن قصائده هذه القصيدة يخاطب الشيخ محمد بن دوخي السمير فيقول :

يا راكب حر إلى صرت مّداد = نابي الدفوف وجافل مطرشاني ‏
يلفي محمد من مواريث الأجواد = الشيخ أخو عذرى كثير الحساني ‏
اللي عيا عن صحبنا عقب الأوداد = وهقواه كثر ملاصف الشيشخاني ‏
جاب العساكر من وراالشط من غاد = وأهل طويل الفلج والتركماني
والم لهم ربع من الغل زهاد = ومحرمين المنع هو والأماني
عيال الجلاسي حربة الحرب لكاد = من فوق حيل مكرمات اسماني
وردوا هل الجدعا ولا فيه مسناد = وتسلموا حجاج هو واحمداني‏
وأولاد جمعان تقل عسكر اكراد = من الدم بلوا يابس المرجماني ‏
جونا وجيناهم على روس الأشهاد = اليا ما تبين جمعهم بالبياني ‏
بام كرار ورميها صوب وأعماد = براس الأغا وأن اخطته بالحصاني
وإلى قبع نقابها يسند أسناد = واموزنين ملحهن بالوزاني
حريبنا بالكون يبشر بالأبعاد = قاسي الحديد إلى حربناه لاني
الشيخ أخو دنيا على الطعن معتاد = اللي يصيبه يودعه مرمهاني
اللي سجن هراب شيخ ولا عاد = متذير وكنه قعود العماني
وفي هزمة المنعور تطيب الأفواد = يوم انهزم أرخى الرسن والعناني
مروا بيوت الحرب يا جديع وراد = عن وجه مثل معاقب الديدحاني ‏

وفي أحد الوقعات القديمة بين الرولة وأحد القبائل قال أحد الشعراء من تلك القبيلة يذكر بعض الأحداث منها هذين البيتين يقول : ‏

سلطان ذبح سلطان بسلطان يا زيد = رجل ذبح بالثار ثم استراحي ‏
وذبح المشوبش عندنا كنه العيد = ينقع على كبدي لذيذ القراحي

فأجابه منزل بن دغمي بهذه القصيدة يقول :‏

البارحة ما ذقت نوم النواويد = وعيني سهيرة ما تريد المراحي
من غل اللي يرسل كلامه بتهديد = يا ليت لو كف اللغا والمزاحي
يا شيخ نأتي في نهار المطاريد = تحرنا كانك سمعت الصياحي ‏
مبرقعين روسنا بالبواريد = وشلف تلامع فوق روس الرماحي
حريبنا يسحل به الضبع وأيعيد = نرمي العشى له بالسهل والبطاحي
نسقي اعدانا من الغثا والتناكيد = مشروب حنضل خالطينه ملاحي
حصه نختنا والجنايز رواجيد = لعينيك يا حصة نهز السلاحي
وحنا كما الكتفي غداله سناجيد = والطرد ما بين القبيلين صاحي
يا ما ذبحنا من كرام الأواليد = وابطوننا منكم بدان القاحي ‏
هزاع خلي جبهته تكرع الحيد = والأجهر عشي لافحات الجناحي


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.