الأزهار الندية من أشعار البادية – الجزء الرابع – محمد سعيد كمال


الأزهار الندية من أشعار البادية
الجزء الرابع
يشتمل على : جميع ديوان الشاعر العاطفي الموهوب عبد الله بن سبيل …
وتكملة للفائدة : وضعنا بآخر هذا الديوان قصيدة من غرر قصائد حمد المغلوث وجواب القعيمي عليها .


تأليف
محمد سعيد كمال


جميع الحقوق للمؤلف والناشر
وهذه النسخة ليست للاستخدام التجاري بل للاطلاع والاستخدام الشخصي


لتحميل الكتاب صيغة PDF

https://archive.org/download/Books-S-alrawie8-3/AlAzhar-Alndyaah-G4.pdf


فهرس الكتاب

خطبة الكتاب
ترجمة عبد الله بن سبيل
مالوم يا نفس عن الزاد معطاه = والما ما يبرد بها بروده
يا راكب عشر من الهاربات = ما وقفو هن بأسبايع والأثمان
يا راكب من عندنا صيعريات = من ساس عيرات عراب تلاد
يا ذعار أنا قلبي من العام حوله = إلى اليوم ينقص ما بقى إلا قيله
يا الله يا اللي تسجد الناس لرضاه = يا وامر خلقه على حج بيته
يا ونتي ونت طعين الشطيره = في ساعة يؤخذ طمعها عشاوه
الله لا يسقى ليال شفاشيف = أيام راعي السمن يخلص ديونه
يوم الركايب عقبن خشم ابانات = ذكرت ملهوف الحشا من عنايه
يا عين وين أحبابك اللي تودين = اللي إلى جو منزل ربعوا به
يا صاحبي دونك غزو إلى جيت = يلبس على الجلد لبسه عباته
اللي دعا حالي كما العود باريه = حد حداه استاد بن عيتمانه
حل الفراق وحن رايم لمريوم = وتوى الريام اللي كبار رفوفه
عذلت عيني بالهوى واسعرتني = مفتونة في حب حي محنها
يا الله تجعل كل دربي سماح = بهداك تامرني على الله به إصلاح
يا تل قلبي تل ركب لشمشول = ربع مشاكيل على كنس حيل
يا الله يا عالم خفيات الأسرار = يا عالم ما يطرق المو دماني
يا من لقلب طار عنه اليقين = من يوم قفن الظعاين زهازيم
لا تمحنون القلب يا عاذلينه = الأمر لله والحكي ما يثيبي
وش خانه المقطان لو قيل ما أحلاه = صيور ما جا بالليالي عدت به
يا هن مما ينعش الروح شف لي = ما زال أنا موجود والنفس حية
يا الله يا كاشف عن أيوب ما به = من الضر يا قابل مطاليب يعقوب
هنى من قلبه دلوه وممنوح = حاله كما حال البغل من غذاها
عديت مرقاب براسه رجوم = مرقاب طلاب الهوى يوم عداه
الله من عين تهله عبارى = يشبه هما ليل السحاب اندفاقه
يا تقل قلبي تل ركب لشرشوح = ربع على تالي الدبش خاطفينه
يا العبد قيس ما طرا لك على البال = دنياك لا تلهيك عن تبع دينك
بديت بذكر الله على كل ما طرا = مجيب الدعا معطي العطايا الجزايل
يا رب صبرني على أمرك وبلواك = واجبر عزا من شاف ضيم العزايز المغلوث
أهلا عدد ما ناح ورق على الراك = أوعد ما غنا بروس الزباير القعيمي


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.