ديوان من الأذان إلى الأذهان من حكم وأمثال الشعر الشعبي والفصيح – نايف بن زابن


ديوان من الأذان إلى الأذهان
من حكم وأمثال
الشعر الشعبي والفصيح


تأليف
الاستاذ نايف بن زابن المعمري


جميع الحقوق للمؤلف والناشر
وهذه النسخة ليست للاستخدام التجاري بل للاطلاع والاستخدام الشخصي


لتحميل الكتاب صيغة PDF

https://archive.org/download/Books-S-alrawie8-4/Diwan-Mn-AlAthan.pdf


فهرس الكتاب

الاهداء
تخصيص المادة
تلميح عن الكتاب
مقدمة الكتاب
الباب الأول
أول قتيل يهرق دمه على الأرض من بني آدم
خطبة المصطفىى صلى الله عليه آله وسلم
من وصايا لقمان لإبنه
أين البخل من صفات الكرم
من حِكم المفكرين
وصف الكلام للمؤلف
وصايا للمسترشد
نظريات ومفاهيم الاجتماعية
النظر في الناحية الغبية من الرجل
المردود السلبي على هذه الأفعال
بلوى البلية
لكل داء دوا
الباب الثاني
من شعر محمد الأحمد السديري
من قول ناصر بن شريم التميمي
الكليف ومحمد السديري
ومن شعر الأمير خالد الفيصل
من قول محمد بن عبد الله العسيلي الحربي
من قول زبن بن بطي الحربي
من قول مفضي بن عميره الأحمدي
من قول شاعر حكيم
قصيدة محمد المهادي المشهورة
من قول بنت الدعيمي
قول شاعر حكيم
ومن شعر جرى الجنوبي
من شعر راشد الخلاوي
محمد بن شلاح المطيري
أبو ماجد وعبد الله بن سبيل
الشيخ حباب بن محمد بن ثواب الحربي
راشد الخلاوي
سعد بين صبيح وعبد الله بن صقية التميمي
الشيخ تركي بن حميد العتيبي
أبو زيد الهلالي وناصر الشغار العتيبي
سليمان بن شريم التميمي
محمد بن عبد الله القاضي
أبو زويد الشمري وعبد الله القاضي
الشيخ تركي بن حميد العتيبي
عبد الله بن رشيد الشمري
ضاهره الشرارية
سعود بن محمد
عبد الله لويحان
الشيخ جهز بن شرار المطيري
الشيخ شالح بن هدلان القحطاني
الأمير محمد بن سعود يرد على محمد بن رشيد
محمد العلي الجاسر
مقحم الصقري العنزي
حميدان الشويعر
الشيخ ضيف الله بن حميد العفار العتيبي
عبيد بن رشيد الشمري
عمر أبا الخسائر العنزي
محمد بن حشم الجهيلي الشمري
فراج بن هيا
عبيد بن رشيد الشمري
بدر الحويفي
عدوان الهربيد الشمري
الباب الثالث أمثال الشعر وحكمه بالفصحى
لا تحقرن الراي يأتيك الحقير به
لا تحقرن كيد الضعيف فربما
إن المكارم أخلاق مطهرة
إذا كنت في نعمة فارعها
فارسل حكيم ولا توصيه
فليتك تحلو والحياة مريرة
يا أعدل الناس إلا في معاملتي
قصة حلم معن بن زايده
سأعيش رغم الداء والأعداء
البيت لا يبتني إلا على عمد
أهز بالشعر أقوام ذوي وسن
ذو العقل يشقى في النعيم بعقله
دقات قلب المرء قائلة له
تعد ذنوبي عند قوم كثيرة
صن النفس واحملها على ما يزينها
لا خير في ود امرء يتملق
عليك بتقوى الله إن كنت عاقلا
العلم مبلغ قوم ذروة الشرف
أفضل قسم الله للمرء عقله
يمشي الفقير وكل شيئًا ضده
عرض المشيب من الشباب خليفه
محاسن البداوة
لبيت تخفق الأرياح فيه
إني عشقت وما في العشق من بأس
إذا خان الأمير وكاتباه
جزى الله الشدائد كل خير
الناس داء لا دواء له
على قدر أهل العزم تأت العزائم
حسدوا الفتى إذا لم ينالوا سعيه
قف للمعلم وقفة التبجيلا
فواعجب لمن ربيت طفلًا
دع الأيام تفعل ما تشاء
تزود من التقوى فإنك لا تدري
وكم من عروسٍ زينوها لزوجها
المرء يعرف بالأنام بفعله
الدهر ذو دول والموت ذو علل
وكل امرءٍ له لا بد عاقبه
الموت يعمل والعيون قريرةٌ
من لا يصانع في أمور كثيرة
دع المقادير تجري في أعنتها
بقدر الكد تكتسب المعالي
لا تسقني ماء الحياة بذلة
لا تلعبن بك الدنيا وزخرفها
إن كنتمُ للناس أهل سياسة
ما كل ما يتمنى المرء يدركه
عيناك قد دلتا عيني منك على
ما الشعر إلا لسان الكون خص به
فالبدر لو ظهر لم يبد من خجلٍ
إن التي عذبتني في محبتها
لها حكم لقمان وصورة يوسف
ولما التقينا والدموع سواجمُ
قفي بعده عني وفاتي وقربه
ألا حبذا البرد الذي تلبسينه
رأيت صبية على كثيب تخجل البدر والهلالَ
وقد جمع الله الشتيتين بعدما
ما أحسن الصدق بالدنيا لقائله
إن الذوائب من فهرٍ وإخواتهم
الباب الرابع من شعر المؤلف
إلى جتك من ربعك الأدنين مفتره
إلى طبك الصلح عانيك صالحة
العلم تكفي شارته مثل ما قال
ترى رجلٍ يقاضي الخصم وهوه يجهل القضوات
يا مل قلب يلوج وفيه له حاجة
أرسل على الجاهل جهولًا يعذله
أشوف الردى ثم أنشد الناس ويش أراده
المدح ما حد يكسبه متعافي
يقول بن زابن بوصفه للكرم
تفهيم من لا يفهم العلم ترديد
إلى خسرة بصبحة اللي من الروح
العيب ما يدخل على طاهر الجيب
الناس لا تغرك ترى كلها قوم
مقدار درهم من حلال المراحي
برق العدو ما يصدق قول عساسه
الردى راعيه واحد من ثلاثة
عليك بالطيب عزيز الأخاوه
تراك إن كان ما عندك لباقة
أحلق في الهواء وأفرد جناحي
ما تستوي الشكوى على غير طيب
الميت اللي بأسفل القاع مدفون
اصلك وفصلك ما كسبته بيمناك
العفن يا هل العرف ما هوب مجهول
حبل ما يربط في يدك لا تجره
لا تشاور الهزلا على كل نائبه
الطيبه للرجل هي بدرة الروى
ما كل من يضحك بوجهك يسليك
يا واقفين لقطعة الرزق ناوين
اللي نشوفه بالعيون نعده
الاكرام من عاود كرمها تعاوده
لا تجادل الطوب الطبوق اللعاوة
قالوا المعمري بدراني والبدراني دوسري
دورت مرضي الناس وزريت للقاه
أجمع علوم أهل القصص والرواية
الله من شيبٍ سبق حزة الشيب
الباب الخامس من تغاريد الأفراح على كروت المناسبات
باب المرح والتسالي
أي الكذبتين أكبر
رقعها يا مرقع


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.