221 وترى أبرك ساعات الفتى ما بها الفتى


بيت القصيد 221


مقام الفتى في منصب العز ساعة = ولا ألف عامٍ يصحب الذل صاحبه
والذل داء للضواري يسلها = كما يسل داء السل معلوق صاحبه
حياة بلا عزٍ محا الله حظّها = وحياة الفتى إلى فاتها العز خايبه
فإلى المرء صار العار والذل حظه = فالموت ستر له يغطي معايبه
إذا الحر قلت حيلته ثم صارت = تصفق به الدنيا وضاقت مذاهبه
يبدل بداره دار عزٍ يرومها = عنها ولا دار به الغبن شاربه
وترى أبرك ساعات الفتى ما بها الفتى = وما فات مات وساعة الغيب غايبه
فلا بالتمني تبلغ النفس حظها = ولا بالتأني فاز بالصيد طالبه
من عاب شخص قبل يبصر بعيبه = يرى فيه ما لا ينحصر من معايبه
ولا يعيب القوم إلا حسودهم = ومن عاب شخصًا عاجز عن مراتبه
وترى أحسد الحساد ما ضر غيرهم = ولا حاط مكر السوء إلا بصاحبه

راشد الخلاوي


الوسوم:
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.