226 ولا نيب حبابٍ لمن لا يحبني


بيت القصيد 226


عن اللي صفح نصفح ولو كان هو غالي = والاقبال يبشر صاحبه بالتبهلالي
على ما مضى بأول زماني وما بقي = ولا خير باللي ماله أول ولا تالي
على شفت جفوى من رفيق لقيتني = جزومٍ على جفواه من كل الأحوالي
ولا بين أسراره وعاره يعورني = أخليه في فاله وأنا أروح في فالي
ولا نيب حبابٍ لمن لا يحبني = تصير المحبة فيه بلوى وغربالي
كما تاعب يتعب على غير فائدة = وهو مثل من يحفر بجحرٍ وهو خالي
ولا بيّن أسراري لمن لا يسرني = ولو شلت حمل باهظٍ صبري أشوالي
ولا أطلب ثنى المعروف من غيره صاحبه = أقيسه بعقلي واستدله بالأمثالي
ولولا الدلائل ما اقتدى ساري الدجا = ولولا المعرفة ما أدراك الجود رجالي
ولا نيب أجازي راعي الطيب بالردى = وأنا خابر ما دركت يذكر من أفعالي
أجازيه بالحسنى على الطيب والنقا = وأشيع ثناء مجده على رؤوس الأقذالي
ولو باربي تالي زمانه وحسني = مقادم كراماته تكفى عن التالي
ولاني بهراجٍ على غير مستمع = تجي رمية العرضه لها مثل وأمثالي
ولا مهدي شوري لمن لا استشارني = يجي مثل صوت القايلة بالخلا الخالي
ولا ناصح من لا يميز نصيحتي = يصير الدوا مجهول والجرح قتالي
أقابل مع الوجه المقابل وأباشره = على راحةٍ مني ولاني بملالي
وترى عاذل المشتاق على رأس مقصده = كما اللي يرد السيل يرجع إلى العالي
ومن الأدراك الجودة على وقت شبته = ترى إنه لها في تالي العمر ما نالي

سليمان بن شريم التميمي


الوسوم:
جميع الحقوق محفوظة © الراوي – سالفة وقصيد.