أبو خيشه ، محمد العمّار


أبو خيشه ، محمد العمّار


صالح بن عبدالعزيز العديلي


أبو خيشة يملك براعة انتقاء المفردة، ذات الدلالة اللغوية والنفسية بطريقة لا تتيح لغيره التفكير في بدائل أخرى، أو في مفردات بديلة توازي دقة المفردات التي انتقاها واختارها لوصف محبوبته والحديث عن مفاتنها التي حولته إلى مجنون يهيم بها في الطرقات .

الثاء ثمانه حب رمان طايف = أو قحويان في رياض عطايف
متنفل بالزين سيد العفايف = عمهجوجة فيها من الحور شارات
شارات فيها من ظبيّ الحمادي = هي لذة الدنيا وغاية مرادي
من يوم قفّا صاحبي من بلادي = عليه جاوبت الحمامة بالأصوات

كلام جميل يحتوي سحرًا من نوع خاص، حشد فيه الشاعر قاموسًا هائلًا من مفردات العشق والحبّ والمعاناة والصبابة، ولا يمكن تفسير دلالة هذه المفردات بطريقة عابرة، ولعل أقصى ما يمكن الوصول إليه هو تقريب هذه الأبيات من ذهن القارئ، ومشاركته ذلك الجمال الفني الذي حرص الشاعر على الاحتفاظ به حتى نهاية الألفية .


صالح العديلي ، وادي الضياغم ، حائل ، 1 / 1 / 1439 هـ .


جميع الحقوق محفوظة © 2017 الراوي – سالفة وقصيد.