الشاعر عبد الله عبد العزيز العليوي


الشاعر عبد الله عبد العزيز العليوي


صالح بن عبدالعزيز العديلي


الشاعر عبد الله عبد العزيز العليوي شاعر مبدع استطاع من خلال إبداعه أن يأخذ مكانة كبيرة من مساحة الإعجاب في أذهان المتلقي ومحبي الشعر، كان رحمه الله متميزًا بدفء المشاعر في مفرداته مما أضفى على شعره لونًا جديدًا لقي جدلًا واسعًا بين محبيه، وبين أولئك التقليدين الذين يضعون العراقيل والعقبات في وجه التجديد والجديد .
لم تكن هذه القصيدة أولى قصائده التي أثارت جدلًا واسعًا :


أحبها فأحبته، وجفته، وأرادت أن تعود إليه فقال لها :

خلاص لا ترجع ترانا سلينا = ما كنت أصدق يوم أني أنساك
في بعدكم يا ما عليكم بكينا = واليوم ما تطري على البال ذكراك
وأنا أدري أنك رغم صدك تبينا = لا شك ناس ضدنا تقصر اخطاك
خل الذي غير حنانك علينا = يعطيك من قلبه ربع ما عطيناك
من سكرة الحب الصناعي صحينا = حتى المجالس عفتها خوف طريقاك
ودعت ما ضي حبنا وانتهينا = وقلب نسيته يوم لا بد ينساك
ذكراك يا لغدار هانت علينا = حتى دموع العين فرحت بفرقاك
حب جديد غير حبك لقينا = حديتني جعل الليالي تحداك


رحم الله العليوي، فقد كان له طعم آخر، فهو شاعر له رقم صعب في معادلة الشعر الشعبي، إذ إنه جمع بين الأصالة وقبوله للتجديد وانفتاحه على كل جديد في العالم الشعري الشعبي المترامي الأطراف .


صالح العديلي / وادي الأديرع / حائل 17 / 12 / 1428 هـ


جميع الحقوق محفوظة © 2017 الراوي – سالفة وقصيد.