عدوان الهربيد السنجاري الشمري


عدوان الهربيد السنجاري الشمري


صالح بن عبدالعزيز العديلي


الشاعر عدوان الهربيد عندما تزوج زوجة أخيه بعد ما توفي وتكفل بتربية ابن أخيه (جريس) اهتم بتربيته منذ الصغر، وحمله على عاتقه، وداعبه كثيرًا حتى كبر واشتد عوده وساعده، وبلغ مبلغ الرجال، فكان عدوان سعيدًا بهذا الابن، وتوقع أن يكون عونًا وسندًا له، بعد الله سبحانه وتعالى. ومع الأيام تنكر (جريس) لحسن تربية عمه، وتنكر للبر والإحسان، وعندما أصبح عدوان الهربيد كهلًا في أمس الحاجة لهذا الابن الذي تنكر لجميله، فقال الهربيد :

يا جريس يا مشّكاي شاكن واشاكيك = أشوفها من يمّ الاصحاب ضاقه
يا جريس أخذت أمك على شأن تاليك = لا معجبن زينه ولا هي عشاقه
عمك ولو من تنشده كان ينبيك = وش حق من ربّاك طفلٍ حقاقه
يا ما على متني تعقبت بايديك = بالكتف أشيلك مثل شيل العلاقة
ويا ما بعدلات الشبايا نعشّيك = واعطيك مع زود الخزيزه لحاقه
ليما الذي بدقون ربعك ظهر فيك = وأظن في نبت اللحي افتراقه
واليوم أشوفك يوم كبرت علا بيك = جمعت مع خبث الطبايع نزاقه
لا صار بالدنيا صديقك يخليك = ما من ورا عوج النصايب صداقه
يا جريس مالي بالاداني واقاصيك = لاهل فوقي محزم من دقاقه
سبع العوذ يا جريس خلن واخليك = يا جريس ما بعيال الاخوان فاقه
كبش يحطّه وال الأقدار بيديك = خير من الشرشوح عند الرفاقه


صالح العديلي – حائل – الحدريين 19 / 12 / 1438 هـ


جميع الحقوق محفوظة © 2017 الراوي – سالفة وقصيد.